رؤيتنا

الطليان ينفذون من فضيحة كروية كرواتيه.. والماتادور يحصد العلامة الكاملة ضمن منافسات أمم أوروبا

11

عصف الأخبارية-أحمد أبوالنجا

تعادل منتخبي إيطاليا وكرواتيا ضمن منافسات الجولة الثالثة والأخيرة من دور المجموعات ببطولة أمم أوروبا بنسختها الحالية مساء الأمس في مباراة تعتبر الأغرب في البطولة حتى الاَن.

وإستطاع المنتخب الكرواتي بالسيطرة هجومياً على عمق المنتخب الإيطالي. إذ لم يتمكن الطليان من التفوق في معركة وسط الملعب أمام لوكا مودريتش ورفاقه. لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي بمستوى طلياني أقل ما يقال عنه “باهت”. حيث لم يتمكن الطليان من تحقيق أي فرصة حقيقيه بالمرمى الكرواتي.

وسرعان ما بدأت المشاكل لمنتخب الأزوري. إذ نجح اللاعب لوكا مودريتش بتسجيل الهدف الأول بمجرى المباراة بعدما سدد اللاعب بوديمير كرة إرتطمت بالحارس الإيطالي دوناروما ليعيدها لنجم ريال مدريد مسجلاً الهدف الأهم لما تبقى من مسيرة المنتخب الكرواتي بالبطولة. على الرغم من تضييعه ركلة جزاء قبيل الهدف بدقيقتين. لينتفض المنتخب الإيطالي بعدها هجومياً.

وبالرغم من تحسن اَداء المنتخب الإيطالي تدريجياً, إلا أن الحظ لم يكتب لهم تسجيل هدفٍ يعيدهم إلى وصافة المجموعة. حتى إبتسمت لهم كرة القدم وتمكنوا من تسجيل هدف المباراة الأهم في الدقيقة 98 من مجرى اللقاء. إذ وجد المدافع الإيطالي كالافيوري نفسه متقدماً حتى قبيل منطقة الجزاء الكرواتية. ليمرر كرة إلى اللاعب الخالي من الرقابة ماتيو زاكاني ليسجلها بقدمه اليمنى على خط منطقة الجزاء. معلناً بذلك وصافة الطليان للمجموعة وخروج المنتخب الكرواتي رسمياً من البطولة. إذ سيلتقي الطليان بالمنتخب السويسري بالدور القادم.

بينما تغلب المنتخب الإسباني على نظيره الألباني بنتيجة 1-0. في مباراة تعتبر الأقل أهمية لدى الماتادور. إذ ضمن التأهل المباشر منذ الجولة الماضية.

وإستطاع اللاعب فيران توريس نجم نادي برشلونة من تسجيل هدف المباراة الوحيد بالدقيقة 13. بعدما بدأ المنتخب الإسباني المباراة بالفريق الثاني. وعلى غرار ذلك, فإن المنتخب الإسباني قد حقق العلامة الكاملة بالمجموعة B. مخرجاً أيضاً المنتخب الألباني من بطولة أمم أوروبا بعدما قدم المنتخب الألباني بطولةً ممتازة نظراً لإمكانياتهم وجودة لاعبيهم.

Print Friendly, PDF & Email
تعليقات