صحيفة عصف الأخبارية
نبحر معاً... في سماء الكلمة والخبر..

“إكتئاب مابعد الولاده”؟!

بقلم👆المستشارة الأسرية نهى بن طارق بصراوي .
يعرف الاكتئاب على انه احد اضطرابات المزاج، ويعني حالة من الهم والحزن المستمر والانصراف عن الاستمتاع بمباهج الدنيا والرغبة بالتخلص من الحياة مع نقص في النشاط والحماس للعمل والإنتاج.
يعد اكتئاب مابعد الولادة هو احد أنواع الاكتئاب الذي يصيب المرأة بعد ولادتها حديثا، ويصنف انه اكتئاب مابعد الولادة إذا استمر اكثر من شهر بعد الإنجاب.

اعراض اكتئاب مابعد الولادة تتضمن اعراض الاكتئاب العام بالإضافة إلى أن الأم تكره طفلها وتفتقد العناية بنفسها وبطفلها ويمكن أن تتطور الأعراض إلى أن تلجأ الام لأذية نفسها او طفلها.

في حالة اهمال هذا النوع من الاكتئاب وعدم معالجته يتطور ليصبح مرض نفسي وذهان وبالتالي يصبح العلاج اصعب وأطول ويمكن أن تلجأ الام لقتل طفلها او الانتحار.

يؤثر مثل هذا النوع من الاكتئاب على تربية الأطفال لاسيما عند المواليد الرضع لان من الاعراض رفض الام الغنية بطفلها وإرضاعه رضاعة طبيعية.

هناك عدة اسباب ترفع احتمالية الإصابة باكتئاب مابعد الولادة وهي
١-وجود عامل وراثي مثل إصابة احد افراد أسرة الأم بأي مرض نفسي.
٢- إصابة الام بمرض نفسي او اضطراب او اكتئاب مسبق.
٣- غياب الدعم الأسري.
٤- عدم الاستعداد النفسي للحمل والولادة مما يؤدي إلى الخوف وعدم القدرة على التعامل مع الوضع الجديد.

اما طرق الوقاية من اكتئاب مابعد الولادة: 
-توفير المساعدة والدعم للأم خلال فترة الحمل وبعد الولادة.
-تهيئة الزوجة نفسيا لما ستواجهه بعد الولادة والأفضل اخذ دورات تثقيفية لكيفية التعامل مع الاطفال حديثي الولادة.
-التأكد من عدم وجود اي امراض نفسية سابقة لدى الزوجة.
التأكد من عدم وجود عامل وراثي يزيد من احتمالية حدوث الاكتئاب.

أخيراً نصيحة  لكل زوج تعاني زوجته مثل هذا المرض  عدم ترك الام وحدها مع الطفل، مع ضرورة عرض الام على طبيب نفسي وعدم اهمال الاعراض، وتوفير دعم  كامل للعناية بالأم والطفل إلى أن تتعافى من الاكتئاب.

 

Print Friendly, PDF & Email

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

تعليقات