صحيفة عصف الأخبارية
نبحر معاً... في سماء الكلمة والخبر..

الخبر من أفضل 100 مدينة على مستوى العالم في قائمة المدن الذكية وفقاً لمؤشر IMD العالمي

عصف الاخبارية – ابتسام الدوسري 

أعلن المعهد الدولي للتنمية الإدارية (IMD) عن إدراج محافظة الخبر كمدينة ذكية لعام 2024 لتصبح بذلك خامس مدينة سعودية تنظم للمدن الذكية مع الرياض ومكة المكرمة والمدينة المنورة وجدة، والذي جاء نتيجة الجهود المبذولة والتقدم الذي تشهده المملكة في هذا القطاع الحيوي ويعكس حصاد انطلاق رؤية المملكة العربية السعودية 2030 لتحقيق تطلعات قيادتنا الرشيدة.
ويعتبر مؤشر المدن الذكية التابع للمعهد الدولي للتنمية الإدارية (IMD) معياراً مهماً لإبراز مدى جاهزية المدن واستخدامها للتقنيات المتقدمة وجهودها في بناء مجتمعات ذكية ومستدامة. كما يركّز المؤشر على تقييم تطور المدن في مجالات الصحة والسلامة وفرص العمل والتعليم والتنقل والأنشطة الثقافية والحوكمة. وتحقيق التوازن بين الجوانب الاقتصادية والتقنية والحياة الإنسانية في وقت تهدف فيه المدن الذكية الى توظيف
التقنيات الرقمية من اجل استخدام أفضل للموارد وتقليل الانبعاثات الكربونية بالإضافة لجعلها اكثر تفاعلية واستجابة للمواطنين وجعل الاماكن العامة اكثر تلبية لاحتياجات السكان.
وقال الرئيس التنفيذي لهيئة تطوير المنطقة الشرقية المهندس عمر العبد اللطيف : فخورون بهذا الإنجاز الذي يعكس مدى الالتزام والتطور الذي تشهده المملكة في كافة المجالات مرتكزين على الرؤية الحكيمة لقيادتنا رعاها الله في ظل توجيهات سمو أمير المنطقة الشرقية، رئيس مجلس هيئة تطوير المنطقة الشرقية، وبمتابعة من سمو نائبه، نائب رئيس مجلس الهيئة رئيس اللجنة التنفيذية، وعلى إمكانيات وقدرات هذا الشعب العظيم”.
وأضاف العبد اللطيف ” المدن الذكية ستوفر مستوى معيشي أفضل لجميع فئات المجتمع ، وسوف تسهم في تحسين وصول الخدمات الأساسية للسكان، وهذا الإنجاز هو نتيجة جهود وتعاون بين الجهات الشريكة الفعالة لتحسين وتطوير البنية التحتية، وتنفيذ المشاريع التنموية و المضي قدماً لتحسين جودة الحياة لسكان وزوار محافظة الخبر وهو يحقق أحد تطلعات رؤية المملكة 2030 بتوفير اقتصاد قوي وبيئة جاذبة للمستثمرين وخلق
فرص عمل أكثر وهذا الإنجاز هو نتيجة جهود وتعاون بين الجهات التنموية في المنطقة الشرقية ” .
ومن المتوقع أن يسهم إدراج محافظة الخبر ضمن مؤشر المدن الذكية في المساهمة في جذب الاستثمارات العالمية وجذب الشركات والمشاريع الجديدة، مما يعزز النمو الاقتصادي وخلق فرص عمل جديدة وتعكس هذه المراكز التصنيفية التزام المدن السعودية بالتطور التقني وبناء مجتمعات ذكية ومستدامة.

Print Friendly, PDF & Email

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

تعليقات