صحيفة عصف الأخبارية
نبحر معاً... في سماء الكلمة والخبر..

“الإدمان” أسبابه،،، وعلاجه،،، ودور الأسرة في علاجه؟!

بقلم المستشارة الأسرية الأستاذة نهى بصراوي

بقلم✍️ المستشارة الأسرية الأستاذة نهى بصراوي 

من اهم الاسباب المؤدية للادمان هو العنف الأسري والإهمال. وعدم وجود رقابة من الأسرة منذ الصغر وغياب التوجيه الصحيح يؤدي للجوء الطفل او المراهق إلى اصدقاء السوء ومن ثم الانجراف في التعاطي الذي يؤدي للادمان.
ايضا من الاسباب المهمة هو الدلع المفرط من قبل الأسرة لأبنائهم وإعطاءهم مبالغ مادية عالية بدون وجود رقابة وتربية الابناء مع الخدم وبالتالي يؤدي لتنشئة غير صحية والتي تؤدي بدورها إلى الفضول للتعرف على أشياء جديدة وعمل صداقات غير صحية ومنها للتعاطي والادمان. 
الادمان لا يحدث في يوم وليلة فهناك مراحل للادمان تبدا بالتجربة ومن ثم التعود على المخدر ومع مرور الوقت تزيد الجرعات ويصبح التعاطي ادمان لا يمكن الاستغناء عنه.

آلية علاجه:

بحسب شدة الحالة ونوع المخدر المستخدم يتم اختيار نوع العلاج ولكن من الأفضل اللجوء لمراكز التأهيل لان المدمن بدون ارادة جدا قوية من الصعب أن يقلع عن الادمان بمفرده،  ايضا المساعدة الطبية تساعد في تعويض هرمون السيروتونين والدوبامين والتي ترتفع نسبتها عند التعاطي وبالتالي عند التوقف عن تعاطي المخدر يصبح هناك عدم توازن، لذا فان التعويض بالأدوية العلاجية يساعد في تخفيف عملية الاقلاع عن الادمان باقل الأضرار.

الأثار الناتجه عن الإدمان،،، وهل يمكن للمدمن ان يصل إلى مرحلة الإنتحار؟! 

الأثار الناتجة عن الادمان تعتمد على نوع المخدر فهناك أنواع مهبطة مثل الكحول والأدوية المهدئة مثل اللاريكا هذه الأنواع تسبب هبوط في الدورة الدموية وتلف في اعصاب الدماغ، وهناك أنواع منشطة مثل الكبتاجون والشبو والتي تودي إلى فرط النشاط والأرق وعدم النوم لمدة ايام مما يزيد من احتمالية ان المتعاطي يلجأ لتصرفات خطرة مثل القتل او الانتحار والقيام بافعال عدوانية وغير مسؤولة.

قد يكون للاسره دور كبير في الحفاظ على ذويهم من الادمان او العكس يكون على الادمان،،،، كيف يكون ذلك ؟
منذ بداية مرحلة الطفولة يجب على الأسرة الاهتمام بأبنائهم والحرص على معرفة اصدقائهم ومتابعتهم في المدرسة لمعرفة كل جديد يحدث مع أبنائهم وبالتالي ملاحظة اي تغيير في السلوك والأصدقاء، والتقرب من الابناء ومصاحبتهم في سن المراهقة والبلوغ لتجنب لجوء الابناء لأصدقاء السوء للحصول على الاحتواء العاطفي، إضافةً تجنب إعطاء الابناء مبالغ مادية عالية بدون رقابة وتوجيه.

أخيراً ماهي الاجراءات التي يجب على الأسرة إتباعها  في حال اكتشاف ان ابنهم/ابنتهم مدمن/ة ؟! 
في حال اكتشاف ان أحد الأبناء مدمن يجب على الأسرة اولا إقناعه باللجوء للعلاج بداية من مرحلة تخلص الجسم من السموم ويليها مرحلة التاهيل والحرص على استكمال المدة والتي تتراوح مابين ٣ أشهر- سنة حسب شدة الحالة.

– في حال رفض المدمن اللجوء للعلاج يمكن للأسرة طلب المساعدة من المراكز العلاجية او تبليغ المكافحة لتجنب تفاقم المشكلة وحدوث اي حوادث مثل القتل او الانتحار لا قدر الله. 
– عزل المدمن عن اصدقاء السوء وتغيير البيئة حتى لو كلف الامر تغيير المسكن والحي الذي يعيش فيه.
– متابعة المدمن ومعرفة جميع نشاطاته والتبليغ عن الموردين الذين يتعامل معهم.
– اللجوء للتثقيف واستشارة مختصين لمعرفة كيفية التعامل مع المدمن وأثار المواد التي يتعاطاها.

 ختاماً مشكلة الادمان هي مشكلة خطيرة ولا يجب التهاون فيها او الاعتماد على ان المدمن سيتوقف بل هو سيلجا لكل السبل الممكنة للحصول على المادة المخدرة.

Print Friendly, PDF & Email

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

تعليقات