صحيفة عصف الأخبارية
نبحر معاً... في سماء الكلمة والخبر..

” ايمان مسكي” أول مطوفة تترأس مركز خدمة في حج هذا العام

بفضل الله لم اخشى الفشل لرئاسة المركز. زوجي واخواني وشركة جنوب اسيا من اهم الداعمين لي .

عصف الاخباريةهاله المحمود
تعد مهنة الطوافة من المهن القديمة، والتي توارثها الابناء من الاباء والأجداد، ولم يقتصر هذا التوارث على الذكور بل لحقت به الإناث .
والمتأمل في تاريخ الطوافة، يرى بان المطوفين القدامى هم من يزرعون حب هذه المهنة لدى أهل بيتهم بداً من الزوجة مرورا بالأبناء والبنات، وذلك من خلال توجية المطوف لأسرته بتقديم كل سبل الراحة للحاج من اكل ومشرب وإسكان سواء كان في مكة المكرمة والمشاعر حتى مغادرته لبلاده، لذلك لا عجب من عشق توارث هذه المهنة.
ومواكبةً لرؤية 30-20 والتي وجة بها سمو ولي العهد – حفظة الله – من تمكين المراة بالعمل، عملت مؤسسات الطوافة (سابقاً) شركات الطوافة حالياً،  قبل سنوات من اشراك المراة في العمل داخل شركات الطوافة، وذلك من خلال لجان توعوية وإدارية وتطوعية بتلك الشركات، لكن لم تتعدى تلك  المشاركات النسائية لوصول المراة  لقيادة المراة لرئاسة مركز لتطويف الحجاج، حتى أعلنت شركة مطوفي حجاج جنوب أسيا عن إسناد رئاسة مركز خدمة 444 لحجاج اندونسيا شركة ضيوف البيت، للمطوفة ايمان عبدالقادر مسكي، لتكون اول مطوفة بشركة مطوفي حجاج جنوب اسيا يسند اليها رئاسة مركز .
(عصف الأخبارية) التقت بالمطوفة ايمان مسكي وخرجت معها بهذه السطور ،،،
• بدايةً نريد تسليط الضوء عن سبب عشقك لمهنة الطوافة؟!
*أجابت: بدء عشقي لمهنة الطوافة عندما كان عمري 7 سنوات، وكما تعلم ان والدي رحمة الله علية كان مطوفا،  فكنت ارى مراسم الحج من بدايته منذ وصول الحاج الى مكة حتى مغادرته منها، وكان والدي برحمه الله  يشرك اهل بيته في خدمة ضيوف الرحمن سنوياً ، فنقوم باستقبال الحجاج وضيافتهم وتقديم الاكل والشرب لهم، حتى تأصل عشقي لهذه المهنة،  لدرجة انه راودني حلم في السنوات  الماضية بان اكون مطوفة تقود رئاسة مركز  وكنت اقول: ليس ذلك على الله ببعيد، والحمد لله تحقق الحلم في هذا العام واصبحت رئيسة مركز .
• ماهي المهام التي أسندت اليك في شركة حجاج جنوب اسيا ؟!
* أجابت: في عام 1426 هجري، تم تفعيل دور المراة داخل شركات الطوافة، وكانت مشاركة المراة داخل الشركات وذلك من خلال لجان مكملة للحج، فعملت في أول لجنة نسائية بمؤسسة جنوب اسيا وكان دورنا باللجنة الخروج الميداني على مقار الحجاج والمستشفيات وابلاغ المكاتب الميدانية عن حجاجهم المنومين، وفي عام 1427 هجري استمر العمل بالادوار التكاملية للمكاتب الميدانية بالاضافة الى الأدوار التوعوية والإرشادية والرد على استفسارات الحاجيات بلغتهم، وفي عام 1428 هجري تم تغير اللجنة الى لجنة تطوعية بالشركة، وفي عام 1430 هجري انسحبت من الشركة وعملت في مكتب اخي الميداني التابع للشركة وافتتحت اول لجنة نسائية بمكتب ميداني، وفي عام 1433 هجري بدءنا نعمل على تنظيم الزيارات السياحية للحجاج على المشاعر والمواقع الدينية، وفي كل عام اضيف لنفسي خبرات جديدة في مجال خدمة الحاج، حتى وصلنا لجائحة كورنا وتوقف الحج عامين، وبعد الجائحة وتحديداً في عام 1443 هجري صدر قرار وزاري بتحويل مؤسسات الطوافة الى شركات قابضة، وفي هذا العام ايضا تم السماح للمرأة بالعمل في مجال الحاج بدون وكيل لها بخلاف السابق، كانت تعمل المراة بوكيل، كما سمح للمرأة ان تعمل كعضوة بالمراكز، وعملت في مكتب اخي عضوة في لجنة التطويف، ومن مهامها تطويف الحجاج بالمسجد الحرام ونزلت الميدان وقمت بنفسي بتطويف 5.500 حاج، وفي هذا العام اتيحت لي فرصة التعلم عن كثب على مشعر منى من ناحية تقسيم المخيمات ومتطلباتها، اضافة الى ادارة التفويج الخاص بالجمرات، واستطعت القيام بما يشبة الدراسة تغطي الاربع جهات المسؤولة عن خدمة الحاج (الطوافه، الوكلاء بجدة، الزمازمة بمكة المكرمة، الأدلاء بالمدينة المنورة).
• كيف تلقيتي خبر ترشيحك لرئاسة مركز بشركة جنوب اسيا؟!
* أجابت: قصة ترشيحي لرئاسة مركز بشركة جنوب اسيا تعود ليوم الوقفة من حج العام المنصرم، حيث رفعت يدي الى الله ودعيت ربي ان يرزقني رئاسة مركز في العام المقبل 1444 هجري، وبالرغم من محاولاتي بان اكون نائبة رئيس لمكتب زوجي لهذا العام 1444 هجري  ولكن لم يكتب الله ذلك، فقررت الإنسحاب من اعمال الحج والتفرغ لعملي الخاص، وأتذكر في ليلة الجمعة صليت ركعتين وطلبت من ربي ان يكتب لي نصيب بالمشاركة في حج هذا العام، وفي مساء يوم الجمعة تلقى زوجي اتصال من  العضو المنتدب لمجلس الادارة لشركة جنوب اسيا أ- أسامه دانش وطلب مقابلته بالشركه بمعيتي عقب صلاة المغرب في نفس اليوم، وبالفعل تم اللقاء وأبلغنا بانه في هذا العام وفي ظل تحويل مؤسسات الطوافة الى شراكات قابضة، ويحق للشركة ان تقوم بتطويف عدة جنسيات وليس مقصور على جنسيات حجاج جنوب اسيا، والشركة لديها ثلاث مكاتب لحجاج اندونسيا ونرغب ان يكون احد هذه المكاتب الثلاثة تترأسها زوجتك المطوقه ايمان مسكي، لاسيما ان هذا الإسناد يتوافق مع رؤية 30-20 لتمكين المراة من العمل، وبعد البحث والتقصي اجمعت الشركة بإسناد رئاسة مكتب ضيوف البيت رقم 444 لحجاج اندونسيا VIP ضيوف البيت  للمطوفة ايمان، وسألني قائلاً: هل انتي قادرة على هذا التحدي؟! فأجبت على الفور: بمشيئة الله قادرة على التحدي.
في هذه الأثناء تذكرت الدعوة التي دعيت بها في يوم الوقفة  بالعام الماضي، وهي أن اكون رئيسة مركز في هذا العام، والحمد لله حقق الله امنيتي، وأسند لي رئاسة مكتب 444 لحجاج اندونسيا شركة ضيوف البيت.
• عند توليك مهام رئاسة مركز 444 الم تخشي الفشل،،، وكيف كسبتي تحدي النجاح؟!
• أجابت: لم أخشى الفشل ولله الحمد، لأنني تمرست على أعمال الحج تدريجياً منذ الصغر، إضافة الى تمرسي الميداني لأعمال الحج .
كسبت التحدي بفضل الله ثم بفضل اختيار الخطط التي تضمن نجاح اعمال مركزنا بالحج، حيث وضعنا خطة التقسيم بالمشاعر بالمركز، وقمنا بالنزول الميداني بالمشاعر لتقسيم الخيام، ففي مشعر منى تم تقسيم الخيام ووضع أسماء الشركات على كل خيمة، ونفس الألية تم تطبيقها مشعر عرفات، وفي يوم التروية تواجدت بمشعر منى الساعه الرابعة صباحاً وبدءنا باستقبال الحجاج الساعة الثامنة صباحاً وبدءنا بتسكينهم وتلبية متطلباتهم وتقديم وجبتي الغذاء والعشاء، بعدها توجهنا الى مشعر عرفات للوقوف بها، وكان لدي 23 شركة، 21 شركة صعدت معي الى منى في يوم التروية وشركتين طلعت مباشرة الى عرفه، وبالنسبة لحجاجي النصف منهم نفروا من منى الى مكة يوم 12 والنصف المتبقي نفروا يوم 13 ، وبالنسبة لي من مراحل النجاح في الحج هو التصعيد من مشعر عرفة الى مشعر مزدلفة، فاذا تم التصعيد للحجاج بدون اي مشاكل واستقر الحجاج في مشعر مزدلفة قبل منتصف الليل هذا هو النجاح بالنسبة لي، والمعروف ان النفرة من عرفه الى مزدلفة تبدء مع اذان المغرب، و بدءت مرحلة نفرة حجاجي من عرفة في تمام الساعة 9 مساءا بناءاً على طلب حجاجي ، واستقروا في مشعر مزدلفة الساعة 11 مساءاً، ساعتين فقط استغرقت مرحلة النفرة الى مزدلفة لمكتبي، أعلنت بعدها   عبر جهاز اللاسلكي بانه تم تصعيد جميع حجاجي من مشعر عرفة الى مزدلفة، هذه الساعتين في التصعيد جعلتني اكون من أوائل المراكز التي أعلنت استقرار حجاجها على صعيد مزدلفة في وقت قياسي ولله الحمد، الامر الذي اشاد به  الكثير من  الشركة .
• كيف تعاملتي مع الثقة التي منحتها لك شركة جنوب اسيا لرئاسة مركز 444 لحج هذا العام ؟!
أجابت: كنت حريصة على تنبية جميع اعضاء المكتب بتقديم وتسخير كافة الجهود لخدمة ضيوف الرحمن على اكمل وجه دون اي نقصان، اضافة اننا في عهد تمكين المراة بالعمل في جميع المجالات، واستطاعت المراة إثبات نفسها في أعمال الحج ، ومن باب الشي بالشي يذكر عند إسناد المركز الميداني لي هذا العام،  كثير ماتردد من بعض الناس كيف لمرأة تكون رئيسة مركز؟! والرهان على نجاحي من فشلي، الامر الذي جعلني أقوم بتسخير انظمتنا وخططنا لتكون قادرين على النجاح، لدرجة تمكننا بإحترافية من معرفة تعبئة النماذج الجديدة التي اقرتها الوزارة للمراكز، وقد استعان بخبراتنا اكثر من مركز لتعبئة تلك النماذج، وبفضل الله ثم بتثقتي بنفسي والعاملين معي نجحت بجميع المقايس لرئاسة المركز بإقتدار، هذا النجاح يعزز من زيادة طموحي مستقبلا بمشيئة الله تعالى لأكون في منصب اكبر في مجال خدمة الحاج.

• كلمة أأخيرة ؟!

*كل الشكر لمن دعمني واخص بالشكر زوجي وإخوتي، والشكر موصول لمجلس ادارة شركة جنوب اسيا، ولفريق عملي . 

Print Friendly, PDF & Email

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

تعليقات