نبحر معاً... في سماء الكلمة والخبر..

“الغذاء والدواء” تستضيف الاجتماع الثاني لمنتدى رؤساء الجهات الرقابية على الغذاء غدًا

 

عصف الإخبارية_أفراح حدادي

تستضيف الهيئة العامة للغذاء والدواء يوم غدٍ، الاجتماع الثاني لمنتدى رؤساء الجهات الرقابية على الغذاء، تحت عنوان “مواكبة تطورات أنظمة الرقابة على الغذاء”.
وسيناقش الاجتماع الذي سيُعقد – عبر الاتصال المرئي -، سبل تطوير أنظمة الغذاء وضمان استمرارية سلاسل الإمداد الغذائية، إلى جانب طرق تعزيز التواصل العلمي للمواضيع ذات العلاقة بسلامة الغذاء.
وسيشارك في الاجتماع مسؤولون يمثلون دولاً ومنظمات دولية من وكالة معايير الأغذية الأسترالية النيوزيلندية (FSANZ)، وهيئة سلامة الأغذية الإيرلندية (FSAI)، والوكالة الفرنسية للأغذية والصحة والسلامة البيئية (ANSES)، وهيئة سلامة الأغذية في اليابان (FSCJ)، وكالة الغذاء السنغافورية (SFA)، والمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية في المغرب (ONSSA)، والمركز الوطني الصيني لتقييم مخاطر سلامة الغذاء (CFSA)، والهيئة العامة للغذاء والتغذية في الكويت (PAFN)، وهيئة سلامة الأغذية الأوروبية (EFSA)، و وزارة الزراعة الأمريكية (USDA)، و وزارة الزراعة التشيلية، والمعهد الاتحادي الألماني لتقييم المخاطر (BfR)، وهيئة سلامة الأغذية والمعايير الهندية (FSSAI)، والخدمة الفيدرالية للمراقبة البيطرية والصحة النباتية الروسية، و وزارة التغير المناخي والبيئة الإمارتية (MOCCAE)، إضافة إلى هيئة الدستور الغذائي (CODEX)، ومنظمة الأغذية والزراعة (FAO)، وتجمع السلطات الدولية لسلامة الغذاء – منظمة الصحة العالمية (WHO).
ويهدف المنتدى الذي يعقد بشكل سنوي على مستوى رؤساء تلك الجهات الرقابية إلى مشاركة التوجهات الاستراتيجية ومناقشة القضايا الغذائية ذات التداعيات العالمية، إضافة إلى تحديد
المجالات المحتملة للتعاون لضمان سلامة الغذاء والتغذية.
يذكر أن الرياض استضافت في شهر يناير من العام الماضي الاجتماع الأول لرؤساء الجهات الرقابية على الغذاء، الذي شهد الإعلان عن إنشاء المنتدى، كما تم عقد اجتماعًا طارئًا لرؤساء الجهات الرقابية على الغذاء في نهاية شهر أغسطس من العام الماضي على هامش اجتماعات السنة الرئاسية للمملكة لمجموعة العشرين (G20)، بهدف مناقشة أحدث المستجدات في مجال توفر وسلامة الغذاء في ظل جائحة كورونا المستجد المسبب لمرض (COVID-19).

Print Friendly, PDF & Email
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.