نبحر معاً... في سماء الكلمة والخبر..

هيئة فنون الطهي تتسلم جائزة منطقة عسير من المعهد الدولي لفن الطهي IGCAT

عصف الأخبارية – واس – مريم الحويطي

تسلمت هيئة فنون الطهي، اليوم, جائزة منطقة فنون الطهي العالمية لعام 2024م والتي حصلت عليها منطقة عسير من المعهد الدولي لفن الطهي والثقافة والفنون والسياحة (IGCAT)، وذلك في الحفل الذي أقيم خلال فعالية سالون ديل قوستو – تيرا مادري التي تنظمها سلو فود في مدينة تورينو الإيطالية، بحضور الرئيس التنفيذي لهيئة فنون الطهي الأستاذة ميادة بدر، ورئيس المعهد الدولي لفن الطهي والثقافة والفنون والسياحة، ديان دود، إلى جانب جمعٌ من الخبراء والمختصين في عالم الطهي وفنونه.
وألقت الرئيس التنفيذي للهيئة كلمةً بهذه المناسبة قدمت خلالها الشكر للجنة IGCAT على اختيارها لمنطقة عسير كأول منطقة خارج قارة أوروبا تفوز بهذا اللقب العالمي، مشيرةً إلى ما تملكه منطقة عسير من ثراء وتنوع في فنون الطهي على مستوى المملكة، مؤكدةً أن هذه الجائزة دليل على غنى المملكة في مجال فنون الطهي، وأضافت: تمتلك منطقة عسير قيماً استثنائية في مجال فنون الطهي توافقت مع معايير المعهد الدولي لفن الطهي والثقافة والفنون والسياحة، والذي نتج عنه فوزها بهذا اللقب كأول منطقة خارج أوروبا، وقالت: إن الفوز بهذه الجائزة سيزيد من التركيز على تطوير فنون الطهي في المنطقة ومختلف مناطق المملكة، وكذلك سيكون لها الأثر في زيادة الإقبال على زيارة المنطقة واستكشاف إمكانياتها في هذا المجال.
وقدمت ميادة بدر في ختام كلمتها شكرها للجهات المتعاونة مع هيئة فنون الطهي أثناء ترشح منطقة عسير للمنافسة على الجائزة، وما تلى ذلك من أعمال كبيرة توجت في النهاية بهذا الفوز، وفي مقدمتها هيئة تطوير منطقة عسير، وشركة السودة للتطوير، وشركة بنيان للتدريب المهني، وجمعية المطاعم والمقاهي قوت، وهيئة التراث، والهيئة السعودية للسياحة، وجامعة الملك خالد، والجمعية السعودية للسياحة، والجمعية السعودية للمحافظة على التراث، والغرفة التجارية الصناعية بأبها، وجمعية التنمية البيئية فسيل، ووزارة التعليم، ووزارة البيئة والمياه والزراعة، والجمعية التعاونية للنحالين، ولجنة التنمية الاجتماعية في أبها.
يذكر أن المعهد الدولي لفن الطهي والثقافة والفنون والسياحة (IGCAT) كانت قد أعلن في يونيو الماضي فوز منطقة عسير بلقب منطقة فنون الطهي العالمية 2024م كأول منطقة من خارج قارة أوروبا تفوز باللقب الذي يُمنح عادةً للمناطق التي انضمت إلى المنصة واستوفت المعايير التي طورها المعهد، والتي تشتمل على العمل عبر قطاعات التنمية الاقتصادية والثقافية والاجتماعية والبيئية من خلال مجال فنون الطهي؛ لدعم التنمية الإقليمية المستدامة.

Print Friendly, PDF & Email
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.