كيف تدير علاقتك مع ابنك المراهق؟

بقلم/ أ.مريم حكمي

293

المراهق هو في مرحلة ارتباك شديدة لأنه يتأرجح بين كونه مازال طفل يتعامل معاملة الأطفال أم انه شخص بالغ ويتعامل معاملة الكبار
يجد ارتباك شديد في تعامل المجتمع معه وتعامل الوالدين معه.
-انظر إلى طريقة تعاملك مع ابنك المراهق تجد تصرفاتك متناقضة في كثير من الأحيان عندما تريديه كبير معتمد علي نفسه تلزميه وعندما تريديه طفل يطيع أوامرك دون نقاش تشعريه انه طفل.
هو نفسه بيكون مرتبك احيانا يشعر انه مازال طفل واحيانا يشعر انه شخص بالغ لا يجب معاملته بهذه الطريقة لذلك يتولد عنده شعور به رغبة كبيرة في الاستقلال والتمرد والإحساس بالقوة والشعور بالذات وحبه لنفسه والتمرد علي كل شئ واي شئ.
ومن هنا يجب علي الوالدين إدارة علاقتهم مع أبناءهم بشي من الحكمة والإتزان ولكن كيف يتم ذلك؟

-يجب عليك أن تبني علاقة قوية مع ابنك قبل الوصول الي سن المراهقة حتي تكون جذورها قوية تستطيع ان تتحمل مطبات هذه المرحلة فان اقامة علاقة مع المراهق من اصعب الامور.

-توفير وقت للمشاركة في بعض الاهتمامات وجعل وقت خاص جدا بينكما يشعر فيه ابنك أنه قائد الموقف وانك أنت الذي تسمع له وتأخذ باقتراحاته
مثلا اذهب معه الي مكان ذهب اليه مع اصدقائه او مارس معه نشاط فعله مع اصدقائه وتبادل معه اطراف الحديث واجعله يشعر انك مراهق مثله تماما.

-لابد ان تتسم علاقتك مع ابنك بالاحترام المتبادل بينك وبينه ولكن للاسف في معظم مجتمعاتنا الفكرة السائدة هو احترام الصغير للكبير فقط ولا يوجد العكس وهو احترام الكبير للصغير ولا نتخذ من اخلاق رسول الله صلي الله عليه وسلم قدوة لاحترامه للصغير
فاذا اردت ايها الاب ان ابنك يعاملك باحترام لابد انك تحترمه اولا فان احترمته تلقائي هو سوف يحترمك ويحترم مشاعرك

-تجنب محاولة السيطرة علي المراهق لان هذا لا يجدي وسيؤدي الي تفاقم كثير من المشاكل
فالوالدين المسيطرين يضعوا ابناءهم معظم الوقت تحت المراقبة يريدوهم الا يفعلوا اي شئ دون استئذان ويصدروا اوامرهم اليهم بحدة شديدة و حين يختلفوا معهم فدائما يعتقدوا ان رايهم هو الصواب ويلزموا ابناءهم به دون نقاش
علي عكس الوالدين غير المسيطرين يعلمون تماما التغيرات التي طرات علي شخصية ابناءهم يسمحوا لهم بمساحة من الحرية ويعطوهم الثقة في قدرتهم علي التصرف وتحمل المسئولية ودائما وابدا النقاش لا ينقطع بينهما.

-لابد ان تكون الثقة متبادلة بين المراهق ووالديه وتاكدوا تماما ان ليس المطلوب من الابناء فقط ان تكون اهلا للثقة لابد الوالدين ايضا يكونوا اهلا للثقة لدي المراهق لذلك لابد:
ان نكون صادقين معهم وتنفيذ وعودنا لهم
ان نحفظ اسرارهم ولا نفشي لهم سر
اجعل مبدأ المصارحة مبدآ ثابت في تعامل كل افراد الاسرة

-عدم العشوائية في التعامل مع المراهق بمعني ان لابد ان توضع له ضوابط واضحة الي الاطار العام للحياه واننا جميعا بنلتزم بهذه الضوابط لان تدليل المراهق الزائد عن حده وتركه علي هواه ايضا ممكن يؤدي الي مشاكل كبيرة

-التقرب الي اصدقاءه لان في هذه المرحلة يكون الاصدقاء لدي المراهق اهم من اي شئ وتاثره باصدقائه يكون كبير جدا لذلك لابد ان يشعر اني اشاركه حبه وتقديره لاصدقائه وده يؤدي الي تقربه مني وزيادة الثقة بيني وبينه ويفتح مجال للحوار والحديث فيما يخص اصدقائه دون خوف او خجل من طبيعة علاقاته مع أصدقائه.

* أخصائية تعديل سلوك أسري وأطفال ومراهقين.

Print Friendly, PDF & Email
تعليقات