نبحر معاً... في سماء الكلمة والخبر..

الرئاسة الفلسطينية: الحكومة الإسرائيلية الحالية تمادت أكثر من سابقاتها في عمليات القتل

عصف الأخبارية – واس – ساره أبا

قال المتحدث الرسمي باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة إن الشعب الفلسطيني يواجه سلسلة من الحكومات الإسرائيلية المدمرة لأي محاولة لإنقاذ عملية السلام.
وأضاف أبو ردينة أن حكومة الاحتلال الحالية تمادت أكثر من سابقاتها في عمليات القتل اليومية وجرائم الحرب، التي ستكون لها عواقب وخيمة، لذا عليها مراجعة سياساتها العنصرية التي لن تمر دون حساب.
وأكد أبو ردينة في تصريحات له اليوم أن القيادة وعلى رأسها الرئيس محمود عباس، تملك جميع الوسائل القانونية للذهاب للمحافل الدولية لتحميل إسرائيل المسؤولية عن جرائمها التي تخرق بها القانون الدولي، الأمر الذي لن يؤدي إلى سلام واستقرار ولا ازدهار في المنطقة بأكملها.
ودان قرار إسرائيل نقل وزاراتها ومؤسساتها وشركاتها إلى القدس المحتلة، مشددا على أن كل خطوة تقوم بها حكومة الاحتلال في القدس مرفوضة ومدانة وغير شرعية.
وطالب الإدارة الأمريكية بالمسارعة في تحويل تصريحاتها الإيجابية إلى أفعال على الأرض بشأن حل الدولتين وعدّ الاستيطان غير شرعي، ونقل القنصلية إلى القدس، لا سيما أن الأمور غاية في الخطورة، وغير قابلة للاحتمال وتسير باتجاه صعب.
وشدد على أن لقاء الرئيس مع المندوبة الأمريكية في الأمم المتحدة تمحور بشكل مركز على أن انتهاكات سلطات الاحتلال على الأرض الفلسطينية، وأي محاولة لترحيل المقدسيين وتغيير الوضع القائم لن تؤدي إلا لتدهور الأوضاع، وتقويض حل الدولتين الذي أعلنت الإدارة الأميركية اعترافها والتزامها به.

Print Friendly, PDF & Email
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.