نبحر معاً... في سماء الكلمة والخبر..

180 ألف طالب وطالبة في 655 مدرسة متوسطة وثانوية يؤدون اختبارات الفصل الدراسي بتعليم مكة

عصف الأخبارية _هالة المحمود 

استقبلت الإدارة العامة للتعليم بمنطقة مكة المكرمة اليوم الأربعاء 12 / 4 / 1443 هـ 180 طالباً وطالبة يدرسون في 655 مدرسة من المرحلتين المتوسطة والثانوية في أول أيام اختبارات الفصل الدراسي الأول لعام 1443 هـ .

وقد أنهت إدارة تعليم مكة جميع الاستعدادات وسط التقيد بالإجراءات الصحية الوقائية واتخاذ كافة التدابير اللازمة وتهيئة الظروف المناسبة والأجواء التربوية المثالية لأداء الطلاب والطالبات اختباراتهم بكل يسر وسهولة وأمان بدون الشعور بالرهبة والخوف وتقديم العديد من النصائح والتوصيات التي تعزز الثقة لديهم وتساعدهم على الاستذكار الجيد وسط تجهيز المدارس بشكل جيد لاستقبال أبنائنا وبناتنا الطلاب والطالبات لأداء اختبارات نهاية الفصل الدراسي الأول لهذا العام 1443 هـ وتهيأة المناخ الملائم والظروف المناسبة لتمكينهم من أداء الاختبارات على أكمل وجه وفي أجواء مثاليةً.

وقد حظيت الاختبارات من يومها الأول بمتابعة مباشرة ومستمرة من مدير عام التعليم بمنطقة مكة المكرمة الدكتور أحمد بن محمد الزائدي ومساعديه ومديري مكاتب التعليم ( بنين وبنات ) وكافة المشرفين التربويين وفق خطة معدة لذلك والرفع بتقارير يومية ومعالجة ما قد يطرأ من عوائق أو إشكالات تتعلق بالاختبارات وفق خطط تم إعدادها مسبقاً وذلك لضمان انطلاقة ناجحة تتكلل بالتميز والإبداع .

حيث أوضح المدير العام للتعليم بمنطقة مكة المكرمة الدكتور أحمد بن محمد الزائدي أن الإدارة أنهت جميع الاستعدادات لامتحانات نهاية الفصل الدراسي الأول 1443 هـ وأكملت كافة الترتيبات الخاصة بذلك بما يضمن انسيابية الاختبارات في جو هادئ ومريح وتوفير كافة السبل التي يمكن أن تُسهل للطلاب والطالبات أداء الاختبارات بكل يسر وسهولة حيث إن الاختبارات تُمثل الصورة الحقيقية لانعكاس جهود الإدارة في الميدان وتقديم أفضل الخدمات التربوية للأبناء إضافة إلى تقديم الخدمات الإرشادية للطلاب والطالبات بهدف تبصيرهم بطرق الاستذكار الجيدة والتخفيف من قلق الاختبارات والتحذير من العادات السيئة المسببة لتشتيت الانتباه والإرهاق , وسط متابعة من قبل مديري ومديرات الإدارات ومكاتب التعليم والمشرفين التربويين والمشرفات التربويات والذين انطلقوا إلى المدارس من اليوم الأول لمتابعة سير الاختبارات والاطمئنان على أن يؤدي أبنائنا وبناتنا الطلاب والطالبات اختباراتهم بكل يسر وسهولة وأمان ؛ منوهاً في الوقت نفسه إلى استمرار الجولات الميدانية التي يقوم بها المشرفون التربويون والمشرفات طيلة أيام الاختبارات بهدف تهيئة الأجواء الدراسية المناسبة لأبنائنا الطلاب، وتقديم أفضل الخدمات التربوية والتعليمية اللازمة وفق الخطط التي أعدتها مكاتب التعليم.

هذا وقد دعت الإدارة أولياء الأمور إلى مساندة المدارس من خلال تهيئة الأجواء المناسبة لأبنائهم ودعمهم بكافة الاحتياجات ليجنوا ثمار جهدهم ويحققوا النجاح بإذن الله، وشددت على قادة المدارس بتشكيل لجان الملاحظة والرصد لأعمال الاختبارات كافة، ورصد الدرجات بشكل يومي من خلال نظام نور لافتةً إلى أن الاختبارات ستحظى بمتابعة مستمرة من مديري ومديرات مكاتب التعليم والمشرفين التربويين والمشرفات التربويات؛ وذلك للوقوف على سير الاختبارات وفق الخطة المعدة، والرفع بتقارير يومية، ومعالجة ما قد يطرأ من عوائق أو إشكالات تتعلق بالاختبارات وحثت أبنائها وبناتها الطلاب والطالبات على الجد والاجتهاد، واستثمار أوقات فراغهم فيما يعود عليهم بالنفع والفائدة متمنيةً للجميع التوفيق والنجاح.

Print Friendly, PDF & Email
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.