محطات التحلية المتنقلة تحقق رقماً قياسياً عالمياً في استهلاك الطاقة 2.2 كيلووات بالساعة

127

عصف الإخبارية_هاله المحمود

تفقد معالي محافظ المؤسسة العامة لتحلية المياه المالحة المهندس عبد الله بن إبراهيم العبد الكريم وعدد من أعضاء مجلس الإدارة أمس (13) مشروعاً تنموياً تنفذها التحلية في المنطقة الشرقية.
ووقفوا على ما أُنجِز في مشروع تصميم وتوريد وتنفيذ المحطات المتنقلة (أحد إنجازات المؤسسة النوعية) التي نُفذِت بكوادر التحلية الوطنية، وتعمل بتقنية التناضح العكسي وطُبِقَت فيها تقنيات رائدة استهدفت تخفيض الطاقة الكلية إلى أقل من 2.2 كيلووات بالساعة، وهو رقم قياسي عالمي غير مسبوق.
واطّلعوا على سير العمل والإنجاز في المشاريع والمنظومات الجديدة التي تنفذها المؤسسة، منها أنظمة نقل مياه: مدينة الملك سلمان للطاقة و الخبر – الجامعة و طفيح – الجبيل و الجبيل – الرياض والجبيل-الشرقية.
واستمعوا إلى شرح شامل عن خطط العمل ومراحل تطور المشاريع والإنشاءات، وأبدوا تقديرهم لما تمّ إنجازه من نجاحات، ولجهود العاملين الكبيرة المبذولة رغم التحديات والظروف الاستثنائية.
وزاروا في ختام جولتهم معهد الأبحاث وتقنيات التحلية، ووقفوا على إنجازاته الأخيرة وفي مقدمتها صفر رجيع ملحي التي جذبت اهتمام جهات عالمية ومحلية لتوقيع اتفاقيات ومذكرات تفاهم بشأن استثمارها، وعلى رأسها الاتفاقية الموقّعة مع وزارة الطاقة الأمريكية.

Print Friendly, PDF & Email
تعليقات