نبحر معاً... في سماء الكلمة والخبر..

بلديات مكة الفرعية تواصل إزالة الظواهر السلبية

عصف الإخبارية – رناد هوساوي

واصلت وكالة البلديات ممثلةً في البلديات الفرعية التابعة لأمانة العاصمة المقدسة حملاتها الرقابية لإزالة الظواهر السلبية ومعالجة التشوه البصري وتحسين المشهد الحضري بمكة المكرمة.

واسفرت الحملات في بلدية العتيبية عن إزالة المظلات والحواجز والسلاسل الحديدية والتي تؤدي إلى إشغال المواقع العامة بصورة عشوائية وبطرق غير نظامية ويتم بواسطتها حجز مواقف السيارات بطرق عشوائية في الشوارع والطرق العامة بالأحياء السكنية.

كما قام مراقبو بلدية العتيبية بحملة على الباعة الجائلين المخالفين، وذلك ضمن الجولات الرقابية المكثفة على الباعة الجائلين؛ بهدف القضاء على هذه الظاهرة والتأكد من سلامة المواد الغذائية وتطبيق الاشتراطات والممارسات الصحية وفقاً للأنظمة واللوئح المتبعة، حيث تم مصادرة 151 كيلوجراماً من الخضروات والفواكه تم ضبطها من الباعة المخالفين، وجرى تسليمها بعد التأكد من سلامتها لجمعية حفظ النعمة، وإتلاف الفاسدة وغير الصالحة للاستهلاك الادمي.

وفي السياق ذاته واصلت بلدية المعابدة الفرعية إزالة عدد من اللوحات الإعلانية المخالفة المقامة بطرق عشوائية في بعض الأحياء والشوارع والميادين العامة، وأكّدت البلدية أن الفِرق الميدانية تعمل على مراقبة كافة الأحياء والمخططات السكنية، للحد من انتشار مثل هذه الظواهر السلبية التي تشوه المظهر العام وذلك لمعالجة التشوه البصري وتحسين المشهد الحضري بالمنطقة، كما قام مراقبو قسم الأسواق بالبلدية بمصادرة 450 كيلوجراماً من الخضروات والفواكه تم ضبطها من الباعة الجائلين المخالفين، وجرى تسليمها بعد التأكد من سلامتها لجمعية حفظ النعمة، وإتلاف الفاسد منها والغير صالح للاستهلاك الآدمي.

من جانب آخر ألزمت بلدية الشوقية الفرعية أصحاب المباني “تحت الإنشاء” بإزالة مخلفات البناء من الأراضي الفضاء ورفع مخلفات أعمالهم وتطبيق اشتراطات السلامة، وأكدت البلدية المتابعة المستمرة من قِبل المراقبين الميدانيين لجميع المواقع، والتواصل مع مُلاك المشاريع الحالية وإلزامهم بضرورة نقل مخلفات البناء والهدم في الأماكن المخصصة لها والتعاقد مع الناقلين المؤهلين تجنباً لتطبيق الإجراءات النظامية بحق المخالفين.

ودعت أمانة العاصمة المقدسة جميع المواطنين والمقيمين إلى التعاون في الإبلاغ عن المخالفين، من أجل الحفاظ على سلامة الجميع، واتباع التعليمات التي فرضتها الأمانة من خلال مركز البلاغات الموحد 940 وقنوات التواصل الرسمية التابعة للأمانة، مؤكدةً مواصلة الجهود والاهتمام والعناية بالبيئة والتصدي لكافة أشكال التشوه البصري.

Print Friendly, PDF & Email
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.