نبحر معاً... في سماء الكلمة والخبر..

لقاح كورونا بين التردد والإقدام

- Advertisement -

عصف الإخبارية – هالة المحمود

حين هبط فايروس كورونا بظلاله على العالم اجمع، وبث الرعب والقلق في نفوس البشر جميعا، تسارعت الدول الكبرى في انتاج لقاح مضاد وامصال فعاله من اجل القضاء على هذا الفايروس العنيد وحماية أكبر قدر ممكن من سكان الارض من الإصابة به .. وقد خلصت الابحاث العلمية والطبية في عدد من الدول المتقدمة علميا وطبيا الى مخرج من خلال صنع لقاحات خاصه يمكنها الحد من انتشار هذا المرض او حتى ايقافه. وكانت المملكة العربية السعودية من اوائل الدول التي تمكنت من الحصول على هذا اللقاح في رغبات متسارعة وخطى قوية نحو حماية المجتمع وافراده من كورونا وتحوراته.

وحين اعلنت المملكة بدأ التطعيم ضد هذا الفايروس وضعت الفئات الاولى ممن هم من كبار السن واصحاب الامراض المزمنة في الأولوية واستثنت بعض الامراض منها الحساسية المفرطة والحامل والمرضع ومن تخطط للحمل ..

وقد دارت كثير من الاشاعات والشكوك والمخاوف والتردد في اخذ اللقاح بين فئات قليلة على الرغم من ان كبار المسؤولين في الدولة تم اعطائهم اللقاح كنوع من الطمأنينة للمجتمع وايصال معلومة مهمه ان لقاحك آمن فتوكل على الله ولا تتردد.

وقد تناولنا في هذا المقال رأي الدكتور صفوق العنزي استشاري العناية المركزة والأمراض الباطنية ببعض الاشاعات حول هذا اللقاح …
فقد فنّد استشاري العناية المركزة والأمراض الباطنية، الدكتور صفوق بن حمود العنزي، ما يردده البعض من شائعات حول احتواء لقاح كورونا على روبوتات أو شرائح لتسجيل المعلومات.
وقال الدكتور العنزي –عبر حسابه على تويتر-إن اللقاح مصنع بتقنية النانو وقياسها اقل من (١٠٠) نانومتر، ويقاس النانو بأجزاء من المليار من المتر، موضحًا أنه لا توجد تقنية في العالم تستطيع إدخال شرائح على جزيئات النانو بهذا الصغر العظيم بالحجم.
ونصح استشاري العناية المركزة بعدم الاستماع لمروجي الشائعات قائلًا: «لا تتبع أهل الخيال الذي يحبون الغرابة مخلوطة بجهل».
وكان الدكتور العنزي ذكر –في وقت سابق-أن الحساسية المفرطة هي أي رد فعل تحسسي شديد وخطير، يمكن أن تعيق التنفس، وتؤدي إلى انخفاض شديد في ضغط الدم، وتحتاج حقنة أدرينالين لوقفها.
وأوضح أنه إذا كانت الحساسية بسبب حقن «إبرة» فهي مانع عن أخذ لقاح كورونا، أما غير ذلك -ولو كانت مفرطة-فهي ليست مانعا سواء كانت حساسية أكل أو شرب أو ملبس أو أي نوع آخر.

Print Friendly, PDF & Email

رؤيتنا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.