نبحر معاً... في سماء الكلمة والخبر..

“ذا لاين” ثورة المدن المستقبلية وصديقة البيئة

- Advertisement -

عصف الإخبارية – إبتسام العمراني

قدم صاحب السمو الملكي الامير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد بصفته رئيساً لمجلس إدارة مشروع نيوم للعالم عن مدينة “ذا لاين” في نيوم كثورة في المدن المستقبلية وصديقة للبيئة تندمج معها ولاتعبث بها بل ستحافظ على 95% من طبيعتها البكر و تعمل على تحسين جودة الحياة
وصفها سموه بأنها مليونية مما يعني كثافة سكانية على امتداد 170 كم ،وان كنت تسكن في ذا لاين ، فستستغرق 5 دقائق كحد أقصى مشياً لتلبية احتياجاتك اليومية ومثلها للوصول الطبيعة المحيطة ويستغرق الوصول إلى طرفي المشروع في غضون 20 دقيقة على أبعد تقدير عن طريق القيادة الذاتية ووسائل فائقة السرعة ، مما يوفر جودة حياة استثنائية للسكان ،بدون شوارع او سيارات وبالتالي انعدام لانبعاثات الكربون .
وعلى عكس مدن العالم تأتي ذا لاين لتضع البنية التحتية في طبقة خفية تحت الأرض كمدينة صديقة للبيئة دون الاضرار بها
سيُسهم “ذا لاين” في حماية الطبيعة الخلابة من خلال تصميم فريد يدمجها في قلب مجتمعاته الإدراكية، لنمط حياة ورفاهية لا مثيل لهما.
ستتم ادارة مرافق مجتمعات “ذا لاين” بالكامل من خلال الاعتماد على تقنيات الذكاء الاصطناعي لتسهيل التواصل مع الإنسان بطريقة تمكنهم من توقع قدرات غير مسبوقة والتفاعل بقدرات معها .
تقدر التكلفة للبنية التحتية باقل من 30% وبجودة افضل للمنتجات المقدمة ب 30% طاقة نظيفة ومستمدة من مصادر متجددة 100%
وذكر صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان، ولي العهد، رئيس مجلس الإدارة قائلا: “على مدى العصور بُنيت المدن من أجل حماية الإنسان بمساحات ضيقة، وبعد الثورة الصناعية، بُنيت المدن لتضع الآلة والسيارة والمصنع قبل الإنسان. المدن التي تدعي أنها هي الأفضل في العالم، يقضي فيها الإنسان سنين من حياته من أجل التنقل، وسوف تتضاعف هذه المدة في 2050، وسوف يُهجر مليار إنسان بسبب ارتفاع انبعاثات الكربون وارتفاع منسوب مياه البحار”.
تمتد سواحل نيوم على شواطئ البحر الأحمر، على مسافة تتجاوز 450 كم، مما يتيح لها فرصة الاستفادة من مصادر غير محدودة من مياه البحر، بالإضافة إلى توافّر مصادر منخفضة التكلفة للطاقة المتجددة، وخبرة المملكة العربية السعودية الطويلة في تحلية المياه محلياً، وهي ميزة تنافسية فريدة من نوعها لمشروع نيوم.
كما أعلنت نيوم في وقت سابق انها ستُستخدَم الطاقة المتجددة بنسبة 100% في تحلية المياه لضمان تقليل انبعاثات ثاني أكسيد الكربون إلى الصفر، مع التركيز على تجنُّب التخلص من أي مواد أو نفايات ضارة حفاظاً على نقاء البيئة.

Print Friendly, PDF & Email

رؤيتنا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.