صحيفة عصف الأخبارية
نبحر معاً... في سماء الكلمة والخبر..

“منصات التعليم الإلكتروني” جسر نحو تطوير المهارات في العالم الرقمي

عصف الإخبارية – دعاء أبوزيد

في ظل التطور السريع للتقنية والتحول الرقمي، أصبحت منصات التعليم الإلكتروني مفتاحًا أساسيًا لتطوير المهارات والتمكين الشخصي في مجتمعاتنا العربية. تتيح هذه المنصات فرصًا متساوية للجميع للوصول إلى محتوى تعليمي عالي الجودة وتعلم المهارات اللازمة لمواكبة التحولات في سوق العمل الرقمي.

حيث تشهد المنطقة العربية نموًا متزايدًا في عدد المنصات التعليمية الإلكترونية التي تهدف إلى تطوير المهارات وتوفير المحتوى التعليمي باللغة العربية، وتشمل هذه المنصات مجموعة متنوعة من المواضيع، بما في ذلك التقنية، والبرمجة، والتسويق الرقمي، وكتابة المحتوى، والمهارات الحياتية وغيرها.

من بين أبرز منصات التعليم الإلكتروني العربية هو “منصة دروب” التي تقدم دورات في مجالات متعددة باللغة العربية، بالإضافة إلى ذلك، تعتبر “منصة مسك المهارات” و “منصة إدراك” و “مهارات المستقبل” من وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات والعديد من المنصات البارزة التي توفر دورات تعليمية متخصصة في مجموعة متنوعة من المجالات.

من فوائد تلك المنصات تقديم دورات تعليمية بتكلفة منخفضة أو حتى مجانًا، مما يجعلها متاحة لجميع الفئات العمرية والاقتصادية في مختلف المجالات والمهارات، مما يسمح للمتعلمين باختيار البرامج التي تناسب احتياجاتهم وأهدافهم المهنية. إمكانية الوصول إلى المواد التعليمية والدورات في أي وقت ومن أي مكان بفضل وجودها على الإنترنت.

تلعب منصات التعليم الإلكتروني دورًا حيويًا في تمكين الأفراد وتطوير مهاراتهم في عصر التحول الرقمي مما يسهم في مواكبتهم لمتطلبات سوق العمل المستقبلي.

Print Friendly, PDF & Email

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

تعليقات