صحيفة عصف الأخبارية
نبحر معاً... في سماء الكلمة والخبر..

“التنمر” أسبابه،،، وأشكاله ؟!

تجيب عليه المستشارة الاسرية الأستاذة / نهى بصراوي

كثيراً مانسمع عن “التنمر”، والآثار السلبية التي تنشأ عنه.

ولإلقاء الضوء أكثر على هذا الموضوع، تحدثت المستشارة الأسرية الأستاذة / نهى بصراوي :..

“التنمر”عبارة عن الاستخدام المتعمد للعنف من قبل شخص او مجموعة من الاشخاص تجاه نفس الشخص بصورة متكررة، ولفترة طويلة، بحيث يكون هناك فرق في القوة أوالسلطة بين المتنمر والضحية.
يمارس “التنمر” اما بطريقة مباشرة مثل الضرب والشتم، أو بطريقة غير مباشرة مثل نشر الإشاعات، و،لا يشترط أن يكون المتنمر على معرفة بالضحية او من نفس المرحلة الدراسية.

وعن صور أو أشكال “التنمر” قالت:. هناك خمس أنواع للتنمر وهي التنمر الجسدي مثل الضرب، والتنمر اللفظي مثل السب والتنمر الاجتماعي مثل نشر الإشاعات أو اخراج المتنمر عليه من أنشطة المجموعة، والتنمر المادي مثل سرقة المصروف المدرسي، والتنمر الإلكتروني والذي يتضمن استخدام الأجهزة الإلكترونية لممارسة الابتزاز والسب ونشر الإشاعات.

وحول طرق علاج “التنمر” او الحد منه قالت بصراوي:..
الخطوة الأولى والأهم هي نشر الوعي للوقاية من التنمر بدءً من الصفوف الدنيا في المرحلة الابتدائية، ايضاً الأسرة لها دور كبير في توعية أطفالهم وحثهم على التبليغ عند حدوث أي تنمر، كما ان دور المدرسة عام في نشر الوعي واتخاذ الاجراء المناسب وفرض العقوبات عند حدوث تنمر وتوفير الدعم للمتنمر عليه.
وحول الأسباب المؤدية إلى “التنمر”،،، ومن هي الأكثر إصابةً به قالت المستشارة نهي :. هناك أسباب تتعلق بالمتنمر مثل انه متعود على العنف في المنزل وبعد الطفل المدلل الذي لا يعاقب عند عمل أي سلوك خاطيء.
-أسباب تتعلق بضحية التنمر مثل الشكل الخارجي أو ضعف الشخصية.
-أسباب تتعلق بالأسرة مثل ممارسة العنف على الطفل داخل المنزل.
-أسباب تتعلق بالمدرسة وعدم اتخاذ الاجراء المناسب مما يشجع على ممارسة التنمر داخل المدرسة.
وأثبتت الدراسات في المملكة العربية السعودية وعالميا أن الفئة الأكثر إصابة وممارسة للتنمر هم المرحلة المتوسطة ولكن مؤخرا أصبح التنمر أيضا رائج في المرحلة الابتدائية.

Print Friendly, PDF & Email

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

تعليقات