صحيفة عصف الأخبارية
نبحر معاً... في سماء الكلمة والخبر..

أمير منطقة مكة المكرمة يتوج  الفائزين والفائزات بالجوائز الكبرى لمعرض إبداع للعلوم والهندسة ابداع “2021”

عصف الاخبارية _حليمة العمري 

توج مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة الامير خالد الفيصل عن بعد ، اليوم الاثنين الفائزين والفائزات بالجوائز الكبرى لمعرض إبداع للعلوم والهندسة ابداع “2021” ، الذي نظمته مؤسسة الملك عبد العزيز ورجاله للموهبة والإبداع “موهبة” بالشراكة مع وزارة التعليم ، كما كافأ سموه الفائزين بالمراكز الأولى بمبلغ 50 ألف ريال لكل فائز.
وهنأ الأمير خالد الفيصل الطلاب والطالبات الفائزين، متمنيا لهم مزيدا من النجاج ليسهموا بابتكاراتهم وابداعاتهم في نهضة الوطن.

وأكد معالي وزير التعليم الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ خلال كلمته في الحفل الختامي للأولمبياد الوطني للابداع العلمي ” ابداع ٢٠٢١” أن الموهوبين والمبدعين والمتميزين، هم قادة المستقبل وركيزة الوطن الاستثنائي في نهضته ورقيه، بل والرقم الاصعب الذي جعل من المعرفة مدخلاً رئيساً للتطور، واستثمر رأس ماله الفكري، وصنع منه جسراً لبلوغ المواقع المتقدمة على خارطة العالم بين أقرانه في المعرفة والموهبة والإبداع ومنصات التتويج.
وقال معالي وزير التعليم :” حين يولي الوطن بدءاً من قائد مسيرته خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز ال سعود وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز -حفظهما الله- ، التعليم وأبناءهم من الطلاب والطالبات كل عناية ودعم وتشجيع فإن ذلك يمثل امتدادًا قويماً لنهج بدأه وحمله الملك المؤسس عبد العزيز بن عبد الرحمن -رحمه الله- في العناية بالعلم وتشجيعه ونشره، ورعاية النابغين ومدهم بكل عون وسداد ” .
واضاف :” كما جاءت رؤية وطننا العظيم، رؤية المملكة 2030 مؤكدةً في أهداف استراتيجية المستوى الثالث من برنامج “تعزيز الشخصية الوطنية” على توفير فرص التعلم للجميع في بيئةٍ تعليميةٍ مناسبةٍ، ورفع جودة مخرجات التعليم، وتشجيع الابتكار والعناية بالموهوبين حتي تنافس المملكة دولياً في إنتاج المعرفة وتوليدها واستثمارها، وهذا مما لاشك فيه هو نهجٌ دائم تتبناه “وزارة التعليم” في التعاون مع مؤسسات الوطن الرائدة نحو تحقيق متطلبات الرؤية المتصلة بالتعليم لبناء جيل المستقبل الذي يواكب مستجدات العصر ومتطلباته، وبما يتوأم مع احتياجات التنمية وسوق العمل محلياً وعالمياً، ممتلكٌ فيها مهارات القرن الواحد والعشرين؛ وبما يدعم الثورة الصناعية الرابعة، ليواجه تحديات زمننا المتسارع بكل اقتدار واستعداد معرفي متميز”.
وأشار معالي وزير التعليم إلى أنه منذ بداية جائحة كورونا والمملكة تحقق نجاحات نوعية في التعامل مع أزمة كورونا، فأصبح النموذج السعودي مثالاً يُشاد به في التصدي لجائحة «كوفيد- 19» في قطاعات الدولة وعلى الأصعدة كافة، قائلا: ” عشنا جميعًا قصة نجاح وطن من خلال التعليم عن بعد إن كان في الجامعات السعودية أو في المدرسة الافتراضية، فبالرغم من التحديات النفسية والاجتماعية والتقنية لتأثير جائحة كورونا، إلاّ أن وزارة التعليم استطاعت أن تقدم حلاً ناجعاً، وقدمت منصة «مدرستي» كأنموذج سعودي حيويّ تفاعليّ حقيقيّ في قيادة رحلة التعليم العام عن بعد، وقد تم إنجاز هذه المنصة الوطنية بدعم كريم من قيادتنا الرشيدة في وقت قياسي وبكفاءاتٍ وطنية سعت إلى التعامل مع كل الخيارات الممكنة والنماذج التشغيلية ليصل التعليم للجميع بكل تميز واقتدار”.

وأكد معالي وزير التعليم إلى أن الوطن تزخر بعقول أبنائه المبدعة والتي تحتاج إلي رعاية ودعم وتشجيع مستمر حتى تبتكر وتعرض ابتكاراتها على الآخرين؛ ولان تطوير التعليم عملية لا تتوقف فإن الوزارة وبدعم مستمر من القيادة الرشيدة تعمل دائماً على إعداد طلابٍ موهوبين ونابغين ينتمون لوطنهم، ويسهمون في بناء الحضارة الإنسانية وخدمة البشرية بابتكاراتهم وإبداعاتهم، مواكبين لرؤية طموحة نحو التميز والرقي في تطوير التعليم عبر شتى مراحلة ومختلف مناهجه وكافة مساراته .
وأضاف معالي الدكتور حمد آل الشيخ ” أن الشراكة النموذجية التكاملية بين وزارة التعليم ومؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله للموهبة والإبداع “موهبة” دائماً ماتقوم على مشاريع عديدة مستنيرة تقوم على خدمة الموهوبين والموهوبات للازدهار بمجتمع الموهبة والإبداع في الوطن ودعم اقتصاده المعرفي، وتوفير بيئة جاذبة ومحفزة للإبداع على نحو ما يجسده معرض (إبداع 2021) في يومنا البهيج، والتي تنظمه مؤسسة “موهبة” مع الوزارة كل عام، ويضمّ نخبة من أبناء الوطن الكبير، الذين يقدمون لنا في كل دورةٍ موهبةً من خلال مشاريعهم وأبحاثهم تعكس ثراء الوطن الغالي من رأس ماله البشري، القادر على التألق والتميز بما يمتلكه من الشغف إلى العلوم وترسخه في مدارك الطلاب والطالبات في وطننا العزيز ” .
واستهل معالي الدكتور سعود المتحمي الأمين العام لمؤسسة موهبة كلمته بتقديم الشكر والعرفان إلى سمو الأمير خالد الفيصل لاستضافته أبنائه الموهوبين ورعاية الحفل.
وقال معاليه ” إن المملكة العربية السعودية تشهد في هذا العهد الميمون نهضةً استثنائيةً شاملةً لبناء الانسان السعودي والاستثمار في قدراته وإمكاناته التي تواكب ما يزخر به وطننا الغالي من طاقاتٍ بشريةٍ موهوبةٍ ومبدعةٍ في شتى المجالات، وليس بغريبٍ هذا الاهتمام المجيد ولا هو بالأمر الجديد، فسيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -يحفظه الله- هو من حوّل “موهبة” من بذرة مقترحٍ إلى واقعٍ ملهمٍ؛ حيث تبنى يحفظه الله، اقتراح فكرة تأسيس كيانٍ يُعنى برعاية الموهوبين إبان إمارته للرياض ورئاسته لمجلس “منطقة الرياض” .

وأضاف معالي الدكتور المتحمي أن مايراه الأمير خالد الفيصل اليوم يبقى هو ثمرة جهد سموه ونتاج بيئته المحفزة التي غرستها في “موهبة”، حينما كان وزيرا للتعيم ونائباً لرئيس مؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله للموهبة والإبداع “موهبة” حيث تبنّت الإبداع وتحمّلت على عاتقها مسؤولية التنمية المستدامة وبناء الأجيال .
وقال الدكتور المتحمي في كلمته :” بلغة الأرقام التي لاتقبل أنصاف الحلول، حتى اليوم تم اكتشاف أكثر من 150 ألف موهوب من بين 550 ألف طالب وطالبة تم ترشيحهم للدخول في “البرنامج الوطني للكشف عن الموهوبين” في كل رقعة من خارطة وطننا العظيم، وعلى الصعيد الدولي حققت مؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله للموهبة والإبداع خلال 10 سنوات 400 ميدالية وجائزة وميدالية في المسابقات العلمية الدولية بمعدل 40 ميدالية كل “عام” على المستوى الدولي، كما طوّر طلبة “موهبة” أكثر من 16.000 فكرة، وحصلوا على 15 براءة اختراع، مع قبول أكثر من 1000 طالب وطالبة منهم في أفضل 50 جامعة دولية مرموقة، وفي تخصصات نوعية تتوافق مع احتياجات خطط التنمية الوطنية، كما استقطبت “موهبة” 103 موهوباً وموهوبة من 20 دولة، حصدوا فيها من خلال “موهبة” 79 جائزة، كل ذلك يمرّ من خلال جهد دؤوب وعبر 19 برنامجاً إثرائياً، ومسابقات نوعية، وفصول في مدارسنا الرائعة لرعاية الموهوبين والاهتمام بهم، ليكون وبكل فخرٍ ترتيب المملكة الأول بين الدول العربية في “الموهبة”؛ لامتلاكها برنامجاً أكثر شموليًة في اكتشاف ورعاية الموهوبين على مستوى العالم؛ لأنه قام من أجل بناء منظومة وطنية للموهبة والإبداع في المملكة، داعمًة للابتكار، عبر خطة إستراتيجية محوكمة لرعاية الموهبة والإبداع ودعم الابتكار، استرشدت بالتجارب الدولية وبمساهمة خبراء عالميين ومحليين، سعياً إلى المساهمة الفاعلة في تحقيق مستهدفات رؤية المملكة 2030. ” .

وشدد الأمين العام على أن المملكة كانت سباقة في توظيف الابتكار والتميّز في شتى المجالات، الأمر الذي يؤكد حرص القيادة الرشيدة -يحفظها الله– لتجذير ثقافة الابتكار في المجتمع السعودي، وإيجاد بيئة محفزة للابتكار ونقلات نوعية وصلت بها المملكة إلى منصات القمم والمراكز الأولى عالمياً لافتا إلى انه في ظل جائحة ” كورونا” التي دفعت بالعالم كله إلى التوجه نحو العالم الافتراضي ااستشرفت مؤسسة موهبة المستقبل وعملت عليه بمؤسسية مهنية مرتفعة؛ونجحت في تحقيق نحو 40 جائزة دولية خلال فترة كورونا فقط، حيث لم تتأثر برامجها ولا جودة مناهجها، بل توسعت في أنشطتنا، وزاد عدد المستفيدين من برامجها ، كما نجحت باقتدار وبدعمٍ لامحدود من القيادة الرشيدة، وبرعايةٍ كريمةٍ من قبل خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله-، وبحضور كريم من أمير منطقة الرياض، صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز نيابةً عنه -حفظهما الله في إخراج “المؤتمر الأول العالمي للموهبة والابداع -تخيل المستقبل-“، والذي أقيم ضمن فعاليات “قمة العشرين” التي ترأستها المملكة.

وزاد معالي أمين عام موهبة :” أن موهبة حرصت علي وضع منهجية وفق أسس علمية لضمان بناء شراكات حقيقة وذات مردود عالي الجودة نتج عنه أكثر من 100 شراكة؛ وانضم اليها طلاب وطالبات في دول الخليج الشقيقة الإمارات والبحرين والكويت، ونقلت تجاربها للآخرين لخدمة الانسانية، وشجعت موهوبي العالم على الابداع والابتكار والعطاء” .

وحق الطالب منصور ماجد المرزوقي من إدارة تعليم الرياض بنين المركز الأول في مجال الطاقة الكيميائية ، فيما حقق المركز الثاني الطالبان عبدالله بن عبدالعزيز الغامديمن إدارة تعليم الشرقية في مجال الطاقة الكيميائية ، وفراس وائل بتوا من إدارة تعليم جدة في مجال الهندسة الميكانيكية .
وفاز بجوائز المركز الثالث كل من رشا محمد القحطاني من إدارة تعليم الرياض بناتفي مجال العلوم الاجتماعية والسلوكية، ورغد محمد عسيري من إدارة تعليم الرياض بنات في مجال علم الأحياء الخلوية والجزيئية، وعبدالله محمد الشنقيطي من إدارة تعليم الرياض بنين في مجال الطاقة الكيميائية ، ونوره ثامر الحربى من إدارة تعليم الشرقية بنات في مجال الهندسة البيئية ، وجوين يوسف الصحفىمن إدارة تعليم مكة المكرمة بنات في مجال الطب الحيوي والعلوم الصحية، ومودة عمر محمد علي من إدارة تعليم مكة المكرمة بناتفي مجال علم الأحياء الحسابي والمعلوماتية .
وحقق جوائزالمركز الرابع كل منفيصل فهد المحيشمن إدارة تعليم الأحساء بنين في مجال الطب الحيوي والعلوم الصحية، وأروى عبدالله نيازي من إدارة تعليم الشرقية بنات في مجال الطاقة الكيميائية، ودانه فهد الدهمش من إدارة تعليم الشرقية بنات في مجال علم المواد، وأحمد حامد البدرانى من إدارة تعليم ينبع بنينفي مجال الهندسة البيئية، ولانا باسم أبو جامل من إدارة تعليم المدينة المنورة بنات في مجال علم الأحياء الحسابي والمعلوماتية، وحسين هاني آل سيف من إدارة تعليم الشرقية بنين في مجال نظم البرمجيات.
وحصد جوائز المركز الخامس كل من تالا سعد القحطاني من إدارة تعليم الشرقية بناتفي مجال الطاقة الكيميائية، وسلطانه عمر العيسى من إدارة تعليم الشرقية بنات في مجال الفيزياء والفلك، وجنى محمد السنان من إدارة تعليم الشرقية بنات في مجال علم المواد، وحسام محمد عاشور من إدارة تعليم جدة بنين في مجال الطاقة الفيزيائية، وروبي خالد عبدالعزيز من إدارة تعليم الرياض بناتفي مجال الهندسة الميكانيكية، وندى عبدالرحمن الهاجري من إدارة تعليم عسير بنات في مجال الهندسة البيئية، ولورا هاني العميري من إدارة تعليم الشرقية بناتفي مجال الهندسة البيئية، ولمى عبدالرحمن القحطانيمن إدارة تعليم الشرقية بنات في مجال الهندسة الطبية الحيوية، ورغد محمد العسيري من إدارة تعليم عسير بنات في مجال الروبوتات والأجهزة الذكية، وأسعد بندر باصمد من إدارة تعليم جدة بنينفي مجال العلوم الطبية الإنتقالية .
وحقق جواز المركز السادس كل من دانه زياد الرقيطيمن إدارة تعليم الشرقية بنات في مجال الكيمياء، وليان زيد الهمشي من إدارة تعليم حائل بنات في مجال الكيمياء، ولولوه ماجد المرزوقي من إدارة تعليم الرياض بناتفي مجال الكيمياء الحيوية، ولانا فهد العباسي من إدارة تعليم جدة بنات في مجال الفيزياء والفلك، ولينا عبدالرحمن القحطاني من إدارة تعليم الشرقية بنات في مجال علم المواد، وأنس فواز عرفات من إدارة تعليم الرياض بنينفي مجال الطاقة الفيزيائية، وجمان عبدالله البيضاني من إدارة تعليم القصيم بنات في مجال علوم النبات، وشذى محمد الاحمدي من إدارة تعليم المدينة المنورة بنات في مجال علوم النبات، وهتون ابراهيم نور ولي من إدارة تعليم المدينة المنورة بنات في مجال علوم النبات، وجوانا رياض البليهيص من إدارة تعليم جدة بناتفي مجال الطب الحيوي والعلوم الصحية .
وقال بدر المجرذي مدير إدارة المسابقات في موهبة إن الأولمبياد الوطني للإبداع العلمي “إبداع” دخل عامه الحادي عشر، وخلال هذه السنوات كان منصة مهمة لإنطلاق الكثير من أبناء وبنات الوطن في سماء الإبداع والذين أثبتوا قدرتهم على منافسة المبدعين من كل أنحاء العالم في المعارض الدولية في مجال البحث والإبتكار بتحقيق 226 جائزة دولية في مختلف المعارض الدولية منها 75 جائزة في المعرض الدولي للعلوم والهندسة آيسف وأصبح هؤلاء المبدعين نجوماً لامعة في مسيرتهم الجامعية في أكبر الجامعات العالمية.
وبين المجرذي أن الأولمبياد الوطني للإبداع العلمي يعتبر أحد المشاريع الرائدة لنشر ثقافة البحث العلمي والابتكار في الميدان التربوي وتغيير اتجاهات الطلبة وميولهم للمجالات العلمية، والتمثيل المشرف للمملكة في المعارض الدولية، هذا المشروع الذي يمضي قدماً في تحقيق أهدافه ومنجزاته، بجهد حثيث وتعاون مثمر بين وزارة التعليم ومؤسسة موهبة.
وذكر مدير ادارة المسابقات في موهبة انه خلال هذا العام وبالرغم من ظروف جائحة كورونا وصعوبة الدخول للمراكز البحثية والجامعات إلا أن مبدعي الوطن كانوا على قدر المسؤولية في التعامل مع هذه الظروف، وباستخدام التقنيات الحديثة تمكنوا من الاستعداد والمشاركة والمساهمة في نجاح هذه الفعالية المهمة حيث بلغ عدد المسجلين ( 51,293 ) طالب وطالبة أنتقل منهم ( 3580 ) مشروعا لمرحلة التحكيم الالكتروني، ثم 300 مشروع إلى المعارض المركزية والتي أقيمت عن بعد هذا العام، قبل الوصول إلى معرض إبداع للعلوم والهندسة.
واشار المجرذي إلى أن هذه المشاريع خضعت للعديد من مراحل التحكيم وتطبيق معايير الأخلاقيات العلمية من خلال لجنة تحكيم ولجنة علمية مكونة من 73 من أبرز الباحثين والأكاديميين على مستوى المملكة المتخصصين في المجالات العلمية لمشاريع الطلبة، ليتم ترشيح ( 150 ) مشروعاً علمياً للمشاركة في معرض إبداع للعلوم والهندسة تنافسوا اليوم على 35 جائزة كبرى ويستعدون لتمثيل المملكة في المعرض الدولي للعلوم والهندسة (آيسف) والذي سيقام عن بعد في مايو القادم.
وتم خلال الحفل الختامي تكريم شركاء موهبة من الرعاة وهم الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة شريك ريادة الأعمالوالشركة السعودية للكهرباء الراعي الذهبي والهيئة السعودية للفضاء الراعي الذهبي وشركة إكسون موبيل الراعي الذهبي و شركة الغاز والتصنيع الأهلية الراعي الفضي.
كما تم تكريم شركاء موهبة العلميين من مانحي الجوائز الخاصة في الاولمبياد وهم كل من شركة إكسون موبيل الشريك العلمي الماسي التي قدمت 10 جوائز خاصة ، وشركة التعدين العربية السعودية الشريك العلمي الماسي لتي قدمت 4 جوائز خاصة، ومدينة الملك عبدالله للطاقة الذرية والمتجددة الشريك العلمي الذهبي التي قدمت جائزتين خاصتين ، ومؤسسة سالم بن محفوظ الاهلية الشريك العلمي الذهبي التي قدمت جائزتين خاصتين ، ووزارة الاتصالات وتقنية المعلومات الشريك العلمي الفضي التي قدمت جائز خاصة، ومستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث الشريك العلمي الفضي التي قدمت 4 جوائز خاصة، وشركة زين السعودية الشريك العلمي الفضي التي قدمت جائز خاصة، وجامعة طيبة الشريك العلمي الفضي التي قدمت جائز خاصة، وشركة وادي الظهران للمعرفةالشريك العلمي الفضي التي قدمت جائز خاصة ، وشركة وادي الرياض للتقنية الشريك العلمي الفضيالتي قدمت جائز خاصة ، وشركة كيميائيات الميثانول (كيمانول) العلمي الفضي التي قدمت جائز خاصة، وجامعة المعرفة الشريك العلمي الفضي التي قدمت جائز خاصة، وكونيكت الشريك العلمي الفضي التي قدمت 4 جوائز خاصة .
يذكر أن أولمبياد إبداع مسابقة علمية سنوية تقوم على أساس التنافس من خلال تقديم مشاريع علمية فردية وفقاً للمعايير والضوابط الخاصة بالمشروع، يقوم بتحكيمها نخبة من الأكاديميين والمختصين، وفق معايير علمية محددة لترشيح المشاريع المتميزة للمراحل التنافسية الأعلى، وترشيح الأفضل منها للمشاركة في معرض ريجينيرن الدولي للعلوم والهندسة (آيسيف) .

Print Friendly, PDF & Email

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

تعليقات