صحيفة عصف الأخبارية
نبحر معاً... في سماء الكلمة والخبر..

بالتعاون مع “غرفة مكة” … أمانة العاصمة المقدسة تتابع حملة التوعية بآليات “إجادة” ورفع الامتثال

31

عصف الأخبارية-سارة الحربي

عقدت الغرفة التجارية بمكة المكرمة ممثلةً باللجنة التجارية لقاءً تعريفياً ببرنامج “إجادة” وآليات الشركة الجديدة؛ مع وكيل العاصمة المقدسة بالبلديات المهندس عبدالله بن خميس الزايدي، ومدير برنامج إجادة بالعاصمة المقدسة المهندس بدر بن محمد الشهراني بدعوة من لجان غرفة مكة المكرمة، وذلك بهدف تبادل الخبرات والتجارب، وتعزيز التعاون بين الجهات المعنية من خلال اللجان القطاعية المتخصصة لدعم قطاع الأعمال وتذليل العقبات للمنتسبين.
وأكد عضو مجلس الإدارة رئيس لجنة الإعاشة نبيل بن عبدالرحيم عابد أن اللقاء يمثل جسرا متينا لتعزيز التكامل والتعاون بين غرفة مكة المكرمة وأمانة العاصمة المقدسة والجهات المختصة؛ من أجل دعم قطاع الأعمال ورصد التحديات والمساهمة في تذليلها ورفع الوعي بالاشتراطات والأنظمة.
وأضاف: “نهدف اليوم إلى التعريف بمستجدات البرامج الوطنية الواعدة، ومنها برنامج إجادة؛ الذي يهدف إلى تحسين رضا المستفيدين وتعزيز الثقة في الخدمات المقدمة وتطبيق أفضل المعايير المهنية وبالتالي توفير بيئة مهنية صحية تساهم في رفع الجودة وتحقيق مستهدفات الرؤية الوطنية الرشيدة 2030”.
من جهته، أكد وكيل العاصمة المقدسة بالبلديات المهندس عبدالله بن خميس الزايدي على حرص أمانة العاصمة المقدسة على التعاون الفعال مع الغرفة التجارية بمكة المكرمة والجهات الأخرى المختصة على أساس الشراكة بين القطاع الخاص والعام بما يتماشى مع رؤية المملكة 2030.
ونوه بجهود اللجان القطاعية بغرفة مكة المكرمة وحرصها على تنظيم هذا اللقاء التعريفي لرفع مستوى الوعي بالبرامج والاشتراطات والتحديثات التي تطرأ عليها، وبالتالي رفع كفاءة الأعمال الرقابية، وتوفير بيئة صحية عبر رفع الامتثال بكافة الأنظمة والاشتراطات التي وضعت بناء على مستهدفات دقيقة تساهم في رفع جودة الحياة والخدمات في القطاعات المختلفة.
وأوضح مدير برنامج إجادة بالعاصمة المقدسة المهندس بدر بن محمد الشهراني أن برنامج إجادة يكفل حقوق جميع الأطراف، ويوزع المسؤوليات بين صاحب المنشأة والجهات المختصة بشكل متكامل، بما يساهم في رفع كفاءة العمل الحكومي، ورفع نسب الإمتثال، وزيادة رضا المستخدم وجودة الخدمات والسلع المقدمة؛ عبر رحلة رقابية تبدأ بالزيارات الميدانية، ثم رصد الملاحظات والمخالفات، وأخيراً استقبال الاعتراض وإعلان نتيجته.
وأضاف :” مر البرنامج بمجموعة من التحديثات النوعية التي تتيح للمنشآت التطور؛ وأطلقنا حملات توعوية تستهدف أصحاب المنشآت؛ شملت الرسائل النصية، ونشر اللوائح والاشتراطات النظامية رقمياً وورقياً. ويكفل برنامج إجادة الحق لصاحب المنشأة بالاطلاع على بنود وصور المخالفات المرصودة خلال الجولة الرقابية على منشأته، كما يتيح خدمة الاعتراض على المخالفات الكترونياً، أو زيارة خدمة العملاء للاعتراض خلال المدة النظامية.
وأشاد رئيس اللجنة التجارية الدكتور المهندس عبدالغني بن بكر الصائغ بالآلية الجديدة لبرنامج إجادة التي تمنح المنشآت فرصة الإصلاح والتعديل دون أي خسائر، مشيرا إلى ضرورة تفعيل حملات التوعية والتعريف بالتحديثات في الأنظمة والتشريعات والبرامج الوطنية لمساعدة أصحاب المنشآت على استيعابها، وبالتالي اتباعها بسهولة وزيادة الامتثال.
كما دعا الصائغ أصحاب المنشآت إلى متابعة منصات الجهات المختصة الرسمية والاطلاع على المستجدات المتعلقة بنطاق عمل المنشأة لتفادي المخالفات في المستقبل.
وأضاف خلال عرضه نتائج الاستطلاع الذي أجرته اللجنة التجارية لقياس مدى المعرفة باشتراطات برنامج إجادة: “عملنا على رصد أبرز المعوقات التي واجهت أصحاب المنشآت المختلفة في مدينة مكة المكرمة، وأرفقنا الحلول المقترحة من اللجنة التجارية بالغرفة لرفع معدل الامتثال، وتحسين الخدمات المقدمة، وزيادة وعي القطاع الخاص بآليات برنامج إجادة، بهدف المساهمة في التطوير التجاري لمدينة مكة المكرمة، وزيادة إمكانيات هذا القطاع الحيوي بما يتسق مع توجهات رؤية المملكة ٢٠٣٠”.

Print Friendly, PDF & Email

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

تعليقات