صحيفة عصف الأخبارية
نبحر معاً... في سماء الكلمة والخبر..

الفنانة التشكيلية اروى: الفن هواية وتعليم ذاتي

عصف الأخباريةسارة الحربي

اكدت الفنانة التشكيلية أروى الظيفي، في حوارها مع ( عصف الأخبارية) بانها بدءت مشوارها في مجال الفن التشكيلي في عام 2017 م، وان بدايتها كانت  من الصفر، معتمدة على فنها على الرصااص والفحم ، ثم الوان خشبيه وبان باستيل، ومحاولات محدوده بالاكرليك، مشيرةً بان الفن هوايه وتعليم ذاتي، والتجارب مع الألوان كانت هي المعلم الأول لها، والان نترككم مع الحوار ،،،

*هل هناك احتواء  للفنانين التشكليين؟ 

€أجابت: ولله الحمد أصبح هنااك اهتمام فعلي بمجال الفن بجميع تخصصاته و تفرعاته، سواء من الجهات  الحكوميه او منً الجهات الخاصه، مثل الجاليريات الخاصه حيث  توجه اصحابها لدعم الفنانيين بمعارض جماعيه عرفت الفن و الفنانيين ببعضهم البعض 

*هل هناك فرق بين الرسم التجريدي والرسم العادي؟
€أجابت: اكيد فهما مدرستين مختلفتين تماماً، واظن المدرسه التجريديه تعتبر من المدارس المتقدمه في الفن، وكرأي شخصي التجريديه تحتاج دراسه لونيه عميقه وخبره طويله مع اللون. لذا اشوف التجريدي بالنسبه لي يحتاج وقت طويل حتى اجرب نفسي فيه.
*كم عدد اللوحات اللتي قمتي برسمها ؟
€أجابت: في الحقيقة هي كثير جداً، حيث بديت من البدايه اقصد الرصاص، لانه في بداياتي مع الرصاص وصلت رسوماتي مع البورتريه في إحدى السنوات إلى اكثر من مئه رسمه.
اما اذا المقصود لوحات الكانفس بلغت  100 لوحه تقريبا، ما بين زيتي و كم لوحه فحم بمقاسات مختلفه.
وعادة يستغرق الوقت بتنفيذ اللوحه الزيتيه ما بين ثلاث اسابيع إلى شهر.
*وماذا عن مشاركاتك الدولية والمحلية ؟
€أجابت: دوليا كانت لي عدة مشاركات خارج المملكة منها:
عنتاب بتركيا، وعمان بالأردن عدة مشاركات،ومصر. 
اما المحليه فكانت مشاركتي مع جمعيه الثقافة و الفنون بجده،وعدة مشاركات مع مشروع رسام بجده،وعدة مشاركات مع جاليري تناغم بجدة،وعدة مشاركات مع فريق انسجام ببيشه.وعدة مشاركات مع امانة العاصمة المقدسة.
وقد حصلت على المركز الثاني في مسابقة الركن الخامس مع امانه العاصمة المقدسة، كما حصلت على المركز الأول في مسابقة اليوم الوطني السعودي 92 مع امانه العاصمة المقدسة.
*ماهي المدرسة المتبعة في فنك  ؟
€أجابتاحب اخذ خطواتي خطوه خطوه، فبدايتي مع الكلاسيكية، و الآن مع المدرسه الانطباعيه،  وان شاء الله اتجه بعد كذا نحو المدرسه التكعيبيه.
اما بالنسبه للادوات فبعتبر نفسي فنانه زيتيه، واحب التعامل مع الألوان الزيتيه و ارتاح معاها.
*نصيحة تقديمها للمبتدئين في هذا المجال؟

€إياكم و العجله او الاستسلام، فهما قاتلان سريعان لأي فنان او اي شخص يرغب و له رغبه  بالفن، الفن يحتاج تمرين يومي للعين و اليد وياتي مع الممارسه.

 

Print Friendly, PDF & Email
تعليقات