نبحر معاً... في سماء الكلمة والخبر..

هل أنتي خطر على أطفالك !!

عصف الاخباريةاستشارات

 

وردتنا عدة أسئلة عن ما مدى خطورة الام على اطفالها؟ وقد تم توجيه السؤال لأخصائية تعديل السلوك الأسري والأطفال والمراهقين أ. مريم حكمي حيث قالت:

إن الأم العصبية تشكِّل خطر كبير على أطفالها وقد تجعل جسم الطفل مشحونًا بالغضب.
فالأم التي تكون منفعلة طوال الوقت تجعل الطفل مشحونًا بـ3 هرمونات، وهي الكورتيزون والأدرينالين والنورادرينالين، وقد يكون الطفل عرضة للخطر وللإصابة بالكثير من الأمراض.
يعني ببساطة عصبيتك تأذيه ولا تفيده أبدا

اذا ماهي الأمراض التي ممكن تصيب الطفل نتيجة عصبية الأم :-
– التبول اللاإرادي.
– صعوبة النطق .
– النسيان.
– يكون الطفل أكثر عُرضةً للإصابة بالسكر و الضغط.
– التشنجات.
– العصبية.
– يتأثر مستوي تركيز الطفل، لأن ارتفاع هرمون الأدرينالين بالدم بيسبب إغلاق الذاكرة بصورة مؤقتة عند الطفل.

من أشهر الأسباب التي من الممكن تكون السبب في عصبيتك هي:-
– انك تأخذي الأمور بشكل شخصي لأسباب غير منطقية تماماً،تبدأ الأمهات وتعتبر عصيان اطفالها او عدم تنفيذهم لكلامها، علي إنه إهانة شخصية لها!

– توقعاتك محتاجة تتعدل لان
التعامل مع طفلك والذي كان بيبلغ ٣سنين هيكون مختلف عن التعامل مع الطفل الذي عمره 6 سنوات وايضا ردود فعله تكون مختلفة ، يعني لا نتوقع ان ردت فعل ابنك يكون واحد علي مدار العمر و تعرفي ان هذا طبيعي حتى ما تبدأي في العصبية و الغضب من غير أسباب منطقية.

لابد ان تضع الام توقعات ان الطفل سوف يرفض كل الكلام في موقف او اثنين علي مدار اليوم يرفض القيام بأي مهمة او عمل كان المفروض يقوم به .

– طاقتك أنتهت
اشحني طاقتك حتى تستطيعي تحديد وقت لك، بعيد عن الأطفال و عن اي احد لكي تتمكني من استرجاع قوتك لتقبلهم في كل الاحوال.

سر من أسرار التربية الناجحة و يعتبر من أهم الوسائل التي ممكن تخلصك من العصبية وهي : السيطرة علي النفس.
لاجل التقليل من عصبيك، في طرق و خطوات كثير ممكن تتبعيها عشان تساعدك في التقليل منها . مثل:-
– أولاً يجب تحديد سبب الغضب الحقيقي ماهو ؟؟ والسبب في مضايقتك وتنفيس غضبك على الطفل، هل الشغل؟ هل مشكلة معينة؟ ، لازم نوصل للمشكلة فعلاً، عشان نعرف نحلها.

– سيطري علي نفسك.

– الرياضة
ممارسة الرياضة لها تأثير إيجابي جدا جدا علي الأم العصبية أو لو عندك ضغوطات محتاجة تطلعي كل الطاقات السلبية من داخلك و في نفس الوقت تفيدين نفسك و جسمك و صحتك.

– أيضاً من أهم الأسباب التي تجعل الأم تتعصب على أطفالها إنها لاتعلم طرق العقاب السليمة التي لابد تتبعها مع ابناءها.

نصائح الى الام العصبية

نشوف هل تعصبتي اليوم على أطفالك ؟؟؟
ولماذا تعصبتي ؟؟؟
أو هل مسكتي نفسك اليوم وما عصبتي ؟؟؟
وكيف حسيت آخر اليوم لما ناموا أطفالك وما عصبت عليهم ؟؟؟

ونكتب ليه نحن نتعصب على أبناءنا ؟؟؟
هل المشكلة فينا ولا فيهم ؟؟؟
وما هي بالضبط ؟؟
وهل نريد بالفعل نتخلص منها ؟؟ أو أننا فقط نقولها بالكلام بدون فعل ؟؟؟

الدرس الأول :
لمن تقومي اليوم الصبح عاهدي نفسك إنك :
– لا تخاصمي طفلك .
– لا تسبيه أو تشتميه .
-لا تضربيه ضرب قوي أو وسط او خفيف .
-لا تصرخي عليه وترفعي صوتك أبدا.
-أكثري من الاستغفار بنية أن يرزقك الله الصبر والحلم والأناة .
-تذكري أنك محاسبة على هذا الطفل أمام الله .
-تذكري أن هذا الطفل نعمة من الله وهبة لكِ وقد حرم النعمة كثير …
زوري قسم تأخرالحمل والإنجاب …
أعتقد لو علموا ان هناك من لديه أطفال ويقومون بضربهم لبكوا بدل الدمع دما ….
-تذكري أن المنعم إذا لم تشكر نعمه فقد يسلبها منك ويحرمك الأطفال بعد ذلك ..
( ولئن شكرتم لأزيدنكم ولئن كفرتم إن عذابي لشديد ) .
هذ درس اليوم …

إن أردتي اكتبي هذا الكلام وعلقيه أمامك في المطبخ أو على الثلاجة او في مكان تنظرين إليه دائما …
ونبغى تفاعل و همة عالية وعزم اكيد في حل المشكلة والوصول للهدف …
وأرجو كتابة هل تحسنتي قليلا بعد الدرس بيوم أو يومين …
لسه قدامنا كثير من الدروس ….
شدوا حيلكم رزقنا الله الصبر والحلم والأناة
( إنما يوفى الصابرون أجرهم بغير حساب ) .

الدرس الثاني : تحديد سبب الغضب ووضع نفسك مكان طفلك
أسألي نفسك ليه تعصبتي من ولدك أو بنتك ؟؟
هل السبب صغير أو كبير ؟؟
وم اهو هو بالضبط ؟؟
وهل يستحق هذا العقاب المفرط ؟؟
– أرجو من كل أخت تحدد سبب غضبها وتكتبه.
ويتبع هذا الدرس …
حطي نفسك مكان طفلك الصغير أو طفلتك الصغيرة
وتخيلي الوضع …
طفل برئ صغير جالس يلعب أو يكتشف العالم من منظوره وفجأة تجي أحب الناس إلى قلبه وأول شخص تعلق فيه والشخص اللي رضعه الحب والحنان مع الحليب.
ويصرررررررررخ
ويسب
ويعصب
ويضرب ويرفس ويحبس !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
كيف ستكون ردة فعله
وكيف سوف يفهمها
لماذا ماما تفعل هذا ؟؟؟
لماذا هي دائما تصرخ علي ؟؟؟
أنا ما لي حق في البيت ؟؟؟
هذا ليس بيتي ؟؟؟
أليس من حقي أن ألعب ؟؟؟
أكيد ماما ما تحبني ؟؟؟
لو تحبني ما صرخت علي وضربتني
ولا تسألي عن نفسيته بعد كدا ولا الأثر اللي راح تكوني انتي سبب فيه ؟؟؟؟
هل يسوى ؟؟ هل هي شي محرز ؟؟؟
في الغالب لأ …

الدرس الثالث :
هل تعلمين أيتها الأم الغالية أنك أول وأهم معلم في حياة طفلك !!!!

وأنه يعيش في مدرستك لمدة 5 أو 6 أو 7سنوات !!!!

فما هي حصيتلك التعليمية والتي تودين إيصالها له ؟؟؟

هل أنت بحق مربية ناحجة ..ومبدعة ..ومخلصة …ومتميزة ؟؟؟

أم مجرد فتاة ..وجدت نفسها يوما ما إمرأة …ثم أم …وسارت كما تسير باقي الأمهات بلا تثقيف ولا تعليم …

أين أنت من خريطة طفلك ؟؟؟

ماذا رسمت في صفحة قلبه ؟؟؟

أعرف إنك تحبيه من أعماق قلبك ….

فهل عبرت عن هذا الحب بشكل صائب وصحيح ؟؟!!!

الدرس الرابع :
أيتها الأم الغالية
قد تكوني عشتي طفولة تعسية وغير سعيدة في حياتك
قد يكون قد حصل لك الكثير من المواقف التي لا تزال محفورة في ذاكرتك
لأشخاص تسببوا في جرح مشاعرك وتحطيم قلبك والتقليل من قيمتك كإنسانة
قد تكوني محملة بالكثير من مشاعر الكره والبغض والحقد على شخص ما
والذي قد يكون …

أمك
أو
أبيك
أو أخ أو أخت لك

وتمر الأيام والسنون
وها أنتي الآن أم لها أطفال …
وكأي طفل في العالم
يحب
اللعب
والمرح
واللهو هنا وهناك
ويعشق التغيير
ولا يفهم عن كسر الأشياء
أو اتساخ الأرضية
أو سكب الماء

ولسبب أو لآخر
تجدين نفسك تصرخين بأعلى ما عندك
وتضربين بأقوى ما عندك
وتتفوهين أبشع وأقذع السباب والشتائم

لمن ؟؟؟؟
لولدك أو لابنتك ..
وذلك كردة فعل أو كانتقام أو كمحاولة لتخفيف حدة الحقد والغضب
والكره الموجود في قلبك والمكتوم طيلة سنين طويلة

الحل :
ليس في الانتقام من هؤلاء
ما ذبنهم ؟؟
أهو لأن والدك أو والدتك لم يحسن التحكم في مشاعره
فيراك أنت كذلك !!!!!
لا
الحل هو في علاج مشكلتك والاعتراف بوجودها
كثرة الذكر والاستغفار والدعاء واتباع الهدي النبوي في الاستغفار والوضوء وتغير الوضع من قائم لجالس ومن جالس لمضطجع ..
تعلمي مهارات التعامل والتواصل مع الأطفال
غيري مشاعرك من السلبية إلى الايجابية
أشغلي فكرك بتنمية ذاتك وتطويرها للاحسن

faw

Print Friendly, PDF & Email
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.