نبحر معاً... في سماء الكلمة والخبر..

هيئة الأدب والنشر والترجمة و”منشآت” توقعان اتفاقية تعاون لدعم الأعمال في قطاع النشر

عصف الاخباريةواس-تغريد مطر

وقعت هيئة الأدب والنشر والترجمة في مركز الملك فهد الثقافي بالرياض اليوم اتفاقية تعاون مع الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة “منشآت” لصياغة إطار عملٍ مشترك في مشروع “ريادة دور النشر”، وفي المجالات التي تهم الطرفين.
ومثّل هيئة الأدب رئيسها التنفيذي الدكتور محمد بن حسن علوان، فيما مثّل “منشآت” نائب المحافظ لريادة الأعمال عصام بن صالح الذكير.
وتضمنت الاتفاقية تعاون الهيئتين في مجالات متعددة، تشمل تقديم خدمات استشارية، وتصميم وتقديم برامج تدريبية وفق الآليات المعتمدة لدى الطرفين، كما حددت الاتفاقية المسؤوليات المشتركة للهيئتين، التي تمثلت في التعاون على تصميم برنامج مسرعات أعمال خاص لدور النشر يتضمن إدارة المنشآت، والإدارة المالية، والتجارة الإلكترونية، والوكالات الأدبية، والتسويق وغيرها، وكذلك التعاون في ربط دور النشر مع الجهات العالمية الرائدة في مجال النشر للاستفادة من خبراتها.
وستتولى هيئة الأدب تقديم دراسة قطاع النشر السعودي لـ”منشآت”، ومشاركتها المعايير في اختيار المنشآت الصغيرة والمتوسطة في مجالات الأدب والنشر والترجمة، إضافة إلى ربط الخبراء في مجال الكتب الورقية والإلكترونية مع منشآت.
وستقدم منشآت خدمات استشارية لدور النشر في مجال الأعمال مع ربط دور النشر ببرامج التمويل المناسبة، والإسهام في رفع مستوى الوعي التمويلي لديها، وتقديم برامج تدريبية في مجال الأعمال ودعم الهيئة لإقامة النشاطات الريادية مثل “الهاكاثون أو الإيدياثون” وتقديم الدعم في تأسيس المسرعات ومساحات العمل المشتركة.
وتأتي الاتفاقية في سياق جهود هيئة الأدب والنشر والترجمة لدعم الأعمال في قطاع النشر وتحويله إلى صناعة مستدامة تخدم قطاعي الأدب والترجمة، وتُسهم في تحقيق الأهداف الإستراتيجية للهيئة المتمثلة في تنمية قطاعات الأدب والنشر والترجمة، وتطوير الكفاءة المالية والتشغيلية، وتطوير كفاءة رأس المال البشري.

Print Friendly, PDF & Email
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.